نساء زور آفا: المرأة أصبحت شعلة المقاومة وإرادة التشبث بالأرض

شارك العشرات من أهالي حي زور آفا في العاصمة السورية دمشق، في الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة يوم المرأة العالمي، وأكدت المشاركات إن المرأة لم تستسلم، بل أصبحت شعلة المقاومة وإرادة التشبث بالأرض، واستطاعت أن تستعيد حقوقها وتبرز ذاتها.

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظم أهالي حي زور آفا في العاصمة السورية دمشق احتفالية ضمن الحي، شارك فيها العشرات من نساء وقاطني الحي.

وزُين مكان الاحتفالية بصور الشهيدات اللواتي ناضلن في سبيل تحرير المرأة من العبودية التي كانت مفروضة عليها منذ عقود، وصور القائد عبد الله أوجلان الذي من خلال فكره وفلسفته استطاعت المرأة الاحتفال بهذا اليوم.

كما وعُلقت في الصالة شعارات تهنئ المرأة بيومها العالمي، ومن ضمن الشعارات الملفتة للانتباه، "نهنئ نساء العالم كافةً، ونساء شمال وشرق سوريا خاصةً بهذا اليوم، يوم المرأة العالمي، وبالمرأة ننتصر وبالمرأة نبني".

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، إجلالاً لأرواح الشهداء والشهيدات، بعدها عُقدت عدّة دبكات كردية، والتي ترمز إلى أصالة وعراقة الشعب الكردي، قدمتها بعض الفرق المشاركة.

وأكدت المشاركات في الاحتفالية حصول المرأة على حقوقها الكاملة نتيجة دعم القائد آبو لهن، وتعريفهن بحقوقهن، وأضفن: إن المرأة لم تستسلم بل أصبحت شعلة المقاومة وإرادة التشبث بالأرض، واستعادة الحقوق، وأهمية دورها في صناعة الحرية والحياة.

واختُتمت الاحتفالية بشعارات "لا حياة بدون القائد"، و"المرأة حياة حرة".

ويقطن ضمن حي زور آفا الآلاف من العائلات الكردية، تمنعها سلطات الحكومة السورية في الكثير من الأحيان من إقامة النشاطات والفعاليات، لذلك تضطر لإقامة فعالياتها ضمن منازل ضيقة أو في مناطق بعيدة عن أعين السلطات.

(ي م/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً