النساء في روج آفا: نحن نقف إلى جانب المقاوِمة في روجهلات - إيران

حيّت نساء روج آفا انتفاضة شعب روجهلات كردستان وإيران التي تقودها المرأة وقلن: "كما انخرطت نساء روجهلات كردستان في صفوف ثورة روج آفا أثناء هجمات داعش وضحّين بأنفسهن؛ فمن واجبنا أيضاً أن ننتفض على السلطة مع شعبنا في روجهلات".

اُعتقلت الفتاة الكردية جينا أميني البالغة 22 عاماً في العاصمة الإيرانية؛ طهران من قبل "شرطة الأخلاق" بحجّة عدم ارتدائها للحجاب بشكلٍ صحيح وكشفها لشعرها، ثمّ قُتلت تحت التعذيب.

وقبل جريمة قتل جينا أميني، قامت الكرديّة شلير رسولي بإنهاء حياتها لإنقاذ نفسها من محاولة ضابطٍ لدى النظام الإيراني الاعتداء عليها إذ ألقت نفسها من شرفة منزلها. وبعد هاتين الجريمتين اللتان طالتا امرأتين كرديتين في روجهلات كردستان؛ تزايد الغضب والاستياء وأدّى إلى انتفاض الشعب في جميع أنحاء إيران.

هذا ويواصل أهالي روج آفا فعالياتهم لدعم الاحتجاجات والتنديد بالنظام الإيراني.  

فيان بَيمان من روجهلات ضحّت بروحها في سبيل ثورة روج آفا

أوضحت المتحدّثة باسم منظمة سارا؛ آرزو تمو أنّهنّ يضمن صوتهنّ لصوت نساء روجهلات كردستان وقالت: "إنّ النساء في روجهلات كردستان ينتفضن على العنف بحقّ المرأة. ولأنّ ثورة روج آفا عُرفت أيضاً بثورة المرأة انضمّت إليها نساء روجهلات أيضاً". 

وتابعت آرزو تمو حديثها قائلةً: "خلال ثورة روج آفا؛ ضحّت ناشطات مثل فيان بَيمان بأرواحهنّ أثناء هجمات مرتزقة داعش على مناطقنا. ونحن اليوم في منظّمة سارا ننضم لهذه الفعاليات. لتقف النساء الكرديات بوجه هذه العقلية القذرة؛ عليهنّ محاسبة أولئك الذين قتلوا جينا أميني".

ودعت آرزو تمو جميع النساء في كردستان إلى الانضمام لـ "ثورة نساء روجهلات".

من واجبنا الانتفاض على السلطة مع شعب روجهلات

وأشارت عضوة مؤتمر ستار في مدينة قامشلو؛ منى إبراهيم إلى انتفاض الشعب الكردي في روجهلات في شخص المرأة الكردية وقالت: "إنّ انتفاض شعب روجهلات كردستان يخلق أملاً بتحقيق انتصاراتٍ عظيمة. فرغم قتل النظام الإيراني الظالم لشعب المنطقة بشكلٍ وحشي إلّا أنّ شعب المنطقة قد قاوم على الدوام، وهم حتّى الآن يردّون على هذه الهجمات الوحشية بالمقاومة".

وتابعت منى إبراهيم حديثها قائلةً: "نحن نرفض هذه الوحشية. ولأنّ كردستان واحدة، فمثلما حاربت نساء روجهلات كردستان وحشية مرتزقة داعش أثناء هجماتهم على أرض روج آفا وبذلن دماءهنّ هنا على هذه الأرض فمن واجبنا اليوم كشعب روج آفا الانتفاض على السلطة مع شعبنا".

سنهزم نظام الملالي بشعار "المرأة، الحياة، الحرية"

ومن جانبها؛ استذكرت الإداريّة في مجلس عوائل الشهداء في قامشلو؛ هيفي سعيد جينا أميني وجميع النساء اللواتي قُتلن بوحشيّة على يد الاحتلال. وأشارت إلى أنّ أعداء الديمقراطية والحرية يستهدفون المرأة أولاً وقالت: "نحن كنساء قائدات للثورات في جميع الميادين. ورائداتٌ في جميع المجالات. والعدو يخشى من هذه الريادة. لقد مدّوا أياديهم على خصلات شعر جينا أميني بوحشيّة وسعوا لإسكات المرأة الثائرة، لكنّ العدو واجه الانتفاض بالفعل. إنّ موقفنا حيال هذا واضح؛ لا أحد يستطيع هزيمتنا".

وأشارت هيفي سعيد إلى استمرار انتفاضة المرأة في روجهلات وقالت: "نحن أيضاً نقف إلى جانب أولئك النساء المقاومات. كفى لصمت السلطة. لا أحد يستطيع هزيمتنا. سنهزم نظام الملالي بشعار "المرأة، الحياة، الحرية".

ANHA


إقرأ أيضاً