نساء عربيات ينددن بهجمات الاحتلال على باشور كردستان ويدعمن مقاومة كريلا

طالبت نساء عربيات في ناحية تربه سبيه جميع القوى والأحزاب بالوقوف صفًّا واحدًا ضد الهجمات الاحتلالية للدولة التركية، وأكدن "مقاومة الكريلا أيقونة النضال لتحرر شعوب المنطقة".

يواصل جيش الاحتلال التركي هجماته على مناطق الدفاع المشروع (مديا) بباشور كردستان، مع تواصل ردود الفعل المندّدة بهذه الهجمات.

وأدانت نساء عربيات في ناحية تربه سبيه بإقليم الجزيرة، هذه الهجمات، وقلن إن تركيا تسعى إلى احتلال المزيد من الأراضي بموافقة حكومة بغداد وباشور كردستان، وذلك خلال البيان.

وقرئ البيان أمام أكاديمية المجتمع الديمقراطي في تربه سبيه من قبل الإدارية في مؤتمر ستار، كوثر مطلق القسو.

وجاء في البيان: "نحن النساء العربيات نحيي مقاومة زاب وآفاشين ومتينا ومخمور. إن مقاومة المقاتلين ضد المحتل التركي ومجاميعه الإرهابية مقاومة بطولية وأيقونة النضال لتحرر شعوب المنطقة".

وأوضح البيان "أن الاعتداءات التركية وممارساتها الإرهابية والإجرامية باتت شبه يومية على شعوب ومكونات المنطقة، ومستمرة أمام أنظار العالم، إذ سبق وهاجمت عفرين وكري سبي وسري كانيه، واليوم تهاجم مناطق الدفاع المشروع في جبال كردستان".

وطالب البيان كافة القوى والأحزاب الوطنية "بالوقوف صفًّا واحدًا، ووضع حدّ للانتهاكات التركية التي تمارسها منذ عقود بحق شعوب المنطقة".

كما طالب كافة المنظمات والهيئات الدولية والحقوقية والإنسانية "بوضع حد للممارسات التركية والخروج عن صمتها".

(ر ر/س و)

ANHA