نساء عامودا يستذكرن سنوية الشهيدة شيلان

استذكر نساء ناحية عامودا في مقاطعة قامشلو السنوية الـ 16 لاستشهاد المناضلة شيلان كوباني، وقلن "بفكر القائد أوجلان وكفاح الشهيدة شيلان ورفاقها وصلنا إلى هذه المرحلة من المقاومة".

يصادف، اليوم، الذكرى السنوية الـ 16 لاستشهاد المناضلة شيلان كوباني (ميساء باقي) عضوة اللجنة المركزية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ورفاقها؛ زكريا، جوان، فؤاد وجميل الذين طالتهم يد الغدر والخيانة في مدينة الموصل إثر مؤامرة مشتركة من قبل القوى العميلة للحكومتين السورية والتركية، في 29 تشرين الثاني 2004.

واستذكارًا للمناسبة، أصدر مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي بالتنسيق مع مؤتمر ستار بيانًا مشتركًا.

البيان ألقي أمام مقر حزب الاتحاد الديمقراطي في ناحية عامودا، بمشاركة عضوات مؤسسات المجتمع المدني ومؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي، مع رفع صور القائد عبد الله أوجلان وصور الشهيدة شيلان.

وقرئ البيان من قبل الرئيسة المشتركة لمكتب حزب الاتحاد الديمقراطي في الناحية منور خالد، وجاء فيه:

"ندين ونستنكر المؤامرة التي طالت الشهيدة شيلان وأصدقاءها المناضلين الذين ناضلوا ضد الظلم والعبودية والاضطهاد، إن استهداف المناضلين هو استهداف لإرادة الشعب ونضاله، واليوم، الاستهداف مستمر ولا زال الشعب الكردي يتعرض لأشد أنواع الانتهاكات من قبل الأنظمة السلطوية الاستبدادية.

نحن في حزب الاتحاد الديمقراطي، سنصعّد نضالنا ضد جميع أنواع الظلم والاضطهاد بنظامنا، لأنه نظام فيدرالي يدعو إلى الحرية والديمقراطية والمساوة بين جميع الأطياف والمكونات".

وقال البيان في ختامه: "إننا بفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وكفاح الشهيدة شيلان ورفاقها وصلنا إلى هذه المرحلة، لذلك سنصعّد نضالنا ونقاوم ضد جميع أشكال العنف والمؤامرات والاحتلال، كما نعاهد بالسير على خطا الشهداء التي رسموها لنا بدمائهم حتى الوصول إلى الحرية والنصر".

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً