NRLS: المنتدى الدولي حول داعش سيخدم عملية السلام في المنطقة

قال مركز روج آفا للدّراسات الاستراتيجيّة NRLS إن المنتدى الدولي حول داعش سيخدم عملية السلام في المنطقة.

وانطلقت فعاليات اليوم الأول للمنتدى الدولي حول داعش (أبعاده والتحديات واستراتيجيات المواجهة) بحضور العشرات من الأكاديميين والباحثين والسياسيين وأستاذة الجامعات العالمية والعربية.

وقال عضو مركز روج آفا للدّراسات الاستراتيجيّة NRLS خلال الكلمة الافتتاحية للمنتدى ""لقد حرصنا على مشاركة كافة أبناء الشعب السوري في هذا المنتدى، لكي نظهر ما فعله مرتزقة داعش بشعوب المنطقة وبشكل خاص الشعب الكردي".

ويستمر المنتدى في ناحية عامودا بإقليم الجزيرة شمال شرق سوريا على مدار ثلاثة أيام.

"تحديد استراتيجية لمواجهة داعش"

وأضاف عضو NRLS" الهدف من المنتدى هو تحديد استراتيجية لمواجهة مرتزقة داعش، بما يخدم أمن المنطقة إلى جانب تقديم الحلول والمقترحات المناسبة التي تحدد السبل المناسبة لمقاومته وتجفيف منابعه، وتامين الوسائل المناسبة لتعويض المتضررين من ممارسات مرتزقة داعش، وتوحيد الجهود الدولية لمكافحة مرتزقة داعش".

"تحديد موقف الدول منوحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية"

ونوّه أحمد سينو أيضاً إلى أن الهدف من المنتدى الدولي حول داعش هو "تحديد الاستراتيجية لمواجهة المخاطر التي تهدد الطبيعة، بعد دحر داعش في جيبه الأخير بالباغوز، ولتحديد موقف الدول العالمية من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية تجاه هذه القوات التي حاربت مرتزقة داعش ودحرته".

وأكّد سينو أن " المنتدى سيخدم عملية السلام في المنطقة".

وبعد كلمة الافتتاح عُرض سنفزيون حول إرهاب داعش يليها الاستماع لشهادات حيّة من ضحايا إرهاب داعش، بالإضافة لافتتاح معرض للفن التشكيلي والتصوير الضوئي الخاص بإرهاب داعش، ومن ثم ستُعقد الجلسة الأولى والتي تتضمن البعد التاريخي والسياسي من إرهاب داعش.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً