ناشطة: مجابهة المرأة للعنف حصيلة الحرية وخوض ثورة تاريخية

قالت العضوة في إدارة المرأة بالرقة جيهان الحسن إن استمرار المرأة في شمال وشرق سوريا في مجابهة العنف هو حصيلة الحريّة التي حققتها وتقدمها، مبينة أن قوّتها مهدت الطريق أمام ثورة تاريخية عظيمة فتحت الطريق لانضمام مئات النساء إلى الكفاح السياسي والاجتماعي.

يتصاعد العنف ضد المرأة في المناطق السورية المحتلة تركياً، الأمر الذي يلقي بظلاله على نضال المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا وعلى المكتسبات التي حققتها.

وحول هذا الموضوع، تحدثت العضوة في إدارة المرأة بالرقة، جيهان الحسن، لوكالتنا، وقالت: "من الضروري أن تكون المرأة صاحبة كرامة وإرادة قوية تجاه كل السياسات المطبقة عليها".

ولفتت إلى مسألة قتل واغتصاب النساء في مناطق عفرين، سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض، المحتلة من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها، مبينة أن النساء يتعرضن لهذه الجرائم بشكل يومي هناك.

الاستهداف التركي للنساء

وأضافت: "إننا نتعايش مع الصرخات التي تخرج من أفواه النساء، وهذا الأمر لا يمكن قبوله"، موضحة أن الحرية الحقيقية لن تتحقق إن لم يتم تحدي الواقع والمقاومة ضده.

وتابعت جيهان الحسن: "علينا من خلال تنظيمنا أن نقف ضد هذا العنف والموت والقتل"، وأرجعت سبب استهداف دولة الاحتلال التركي للمرأة إلى عدم قبولها بنضال المرأة، لذلك تسعى للقضاء عليه خاصة وأن نضال المرأة يمهد لتحقيق الحريّة والديمقراطية والعدل والمساواة.

وأرفت قائلة: "ذلك بالإضافة إلى أن تركيا تمارس العنف عن طريق التهديد والاستغلال أو عن طريق إهانة المرأة أو التقليل من احترامها لذاتها".

تغيير الذهنية الذكورية

وأشارت إلى أن من الأهمية بمكان تغيير الذهنية الذكورية، وقالت: "ثورة المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا تمنح الأهمية لتغيير ذهنية الرجل والأنظمة الاستبدادية"، مؤكدة أنه "من غير الممكن تغيّير الحياة بدون ثورة المرأة".

إلى ذلك أفادت جيهان الحسن أن الذهنية المتجذرة في المجتمع تتجه نحو تعنيف المرأة، وأضافت قائلة: "شخصية المرأة في الشّرق الأوسط مبنية على أساس الجهل والنقص، لذا يجب على كافة المجتمعات الوعي بذلك وعلاجه".

انضمام المئات للكفاح

وأردفت أن أسباب العنف القائمة ضمن المجتمع هي الثقافة والتربية الخاطئة، مبينة أن "استمرار المرأة في مجابهة العنف الممارس عليها هو حصيلة الحريّة التي حصدتها وكذلك تقدمها، ومدى تأثير قوّتها مهد الطريق أمام ثورات تاريخية عظيمة، وأثر بشكل كبير مما فتح الطريق أمام انضمام المئات من النساء إلى الكفاح السياسي والاجتماعي".

ودعت جيهان الحسن في ختام حديثها النساء لمواجهة العنف وإيقافه كونه يعيق تقدم المسيرة النضالية للمرأة التي هي أساس الحياة.

(س ر)

ANHA