نائب لبناني يقدّم استقالته ويطالب بلجنة تحقيق دولية

تقدم النائب اللبناني مروان حماده باستقالته من مجلس النواب، في كتاب أودعه، صباح الأربعاء، الأمانة العامة للمجلس، طالبًا بتشكيل لجنة تحقيق دولية وتحريك المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

وجاء في كتاب الاستقالة: "دولة رئيس مجلس النواب المحترم الأستاذ نبيه بري، تحية طيبة والعوض بسلامتك على شهداء لبنان مع الدعاء بشفاء جرحانا وإيجاد المفقودين، وبعد، فإنني أتقدم بموجب هذه الرسالة وبناء على أحكام الدستور وبنود النظام الداخلي للمجلس، باستقالتي من مجلس النواب اللبناني، راجيًا عرض هذا الكتاب على أول جلسة للهيئة العامة ليأخذ المجلس علمًا بها فتصبح نافذة".

وقال في الكتاب: "وإذ أشكر لدولتكم رعايتكم الدائمة وصداقتكم المستمرة، أتمنى على الزملاء اتخاذ المبادرة لطلب لجنة تحقيق دولية بما حدث، وتقديم اقتراح بتحريك المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء للنظر في المسؤوليات الدستورية على الصعيدين الرئاسي والوزاري، بعد النكبة التي حلت بلبنان، وتفضلوا، يا دولة الرئيس، بقبول فائق احترامي".

وكشف الصليب الأحمر اللبناني، صباح الأربعاء، عن أحدث إحصاء لضحايا الانفجار الهائل الذي ضرب بيروت مساء الثلاثاء؛ حيث قال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة، إن الانفجار أدَّى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف، وما زالت فرق الإنقاذ حتى الساعة تعمل على انتشال الضحايا والجرحى.

(غ ز)


إقرأ أيضاً