مظاهرة في حلب ضد العزلة والاحتلال التركي والمتواطئين معه

نظم اتحاد المرأة الشابة بالتنسيق مع مؤتمر ستار في مدينة حلب، اليوم، تظاهرة للتنديد بالعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وبجرائم الاحتلال التركي في المناطق المحتلة.

ضمن سلسلة الفعاليات المنظمة المنددة بالعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، والمستنكرة لجرائم الاحتلال التركي في المناطق المحتلة، نظم اتحاد المرأة الشابة تظاهرة شارك فيها المئات من أهالي مدينة حلب، ظهر اليوم.

وتجمّع المتظاهرون أمام مركز اتحاد الشبيبة الثورية السورية في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود، رافعين صور القائد عبد الله أوجلان وأعلام اتحاد المرأة الشابة ومؤتمر ستار، وشعار "بانتفاضة المرأة الشابة سننتقم".

وانطلقت التظاهرة لتجوب عددًا من شوارع الحي، وتتوقف بالقرب من مشفى حنان في حي الأشرفية بمدينة حلب، بعد أن صدحت حناجر المشاركين "لا للاحتلال ولا للعزلة تسقط الفاشية التركية".

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت الإدارية في حركة المرأة الشابة بحلب، آفين محمد، كلمة شجبت فيها الجرائم التركية في الأراضي السورية "من قصف وتهجير طال المدنيين آخرها في عين عيسى".

آفين أشارت إلى ضرورة رص الصفوف في وجه الاحتلال التركي " إن بعض الأطراف الكردية تعمل باسم الكردياتية على المتاجرة بالقضية بيد الأعداء، ونقصد هنا على وجه الخصوص عائلة البرزاني التي لطالما تحالفت مع الاحتلال التركي في وجه تطلعات الشعب وحركة التحرر".

وبخصوص العزلة المفروضة على القائد أوجلان قالت آفين" لقد حان الوقت لتصعيد النضال والوقوف مع المضربين عن الطعام في السجون التركية لتحقيق المطالب برفع العزلة عن القائد عبدالله أوجلان، وآن الأوان لنعمل يدًا واحدة لتحقيق مرادنا في تحرير قائدنا"

وأنهت آفين محمد حديثها بالتعهد على العمل "وفق الطريق الذي سلكه شهداء الحرية لبناء وطن ديمقراطي حرّ مبني على أسس الأمة الديمقراطية".

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً