ميد 7 تدعو تركيا إلى احترام قانون البحار ووقف انتهاكاتها

أعربت مجموعة ميد 7 عن تضامنها ودعمها المستمر لليونان وقبرص في مواجهة انتهاكات تركيا المستمرة، ودعت أنقرة إلى احترام سيادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وحقوقها السيادية.

أصدر وزراء خارجية اليونان وقبرص وفرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال وإسبانيا، وهي مجموعة يطلق عليها اسم ميد 7، بياناً مشتركاً يوم الخميس، دعوا فيه جميع دول المنطقة إلى احترام القانون الدولي، بما في ذلك قانون البحار، وخاصة سيادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وحقوقها السيادية، وذلك بحسب صحيفة كاثيميريني اليونانية.

وجاء البيان بعد مؤتمر عبر الهاتف بين وزراء خارجية الدول السبع، أعربت خلاله فرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال وإسبانيا عن دعمها المستمر لليونان وقبرص في مواجهة انتهاكات تركيا المستمرة في بحر إيجه وشرق البحر الأبيض المتوسط.

وكان إنعاش الاقتصاد وسط جائحة الفيروس التاجي على رأس جدول أعمال المحادثات، حيث دعا وزراء الخارجية إلى استراتيجيات خروج وطنية منسقة "للعودة إلى الأداء الكامل للسوق الموحدة" و "استعادة حرية التنقل لمواطنينا بشكل تدريجي وآمن".

وقالت مجموعة ميد 7 إنهم يتطلعون إلى ميثاق المفوضية الجديد بشأن الهجرة واللجوء، والذي يجب أن يستند إلى المسؤولية المشتركة والتضامن، ويقدم مساعدة مصممة خصيصاً لأكثر المتضررين من الدول الأعضاء.

(م ش)


إقرأ أيضاً