مؤتمر ستار يشيد بدور الإدارة الذاتية في الحفاظ على لغات مكونات المنطقة

هنأ مجلس التدريب لمؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا اليوم العالمي للغة الأم على جميع الأمهات وجميع الذين يساهمون في الحفاظ على اللغات، وأشاد بدور الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في حماية لغات مكونات المنطقة.

وجاء في بيان كتابي أصدره مجلس التدريب لمؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا ما يلي:

إلى الرأي العام:

 "بمناسبة يوم 21 فبراير، الذي يصادف اليوم العالمي للغة الأم الذي أنشأته اليونسكو من أجل الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي، والذي تأسس عام 1945، يقدّم مجلس التدريب لمؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا التهاني والتبريكات بهذا اليوم، كما نعمل في شمال وشرق سوريا على تنظيم كافة المكونات والقوميات، انطلاقًا وإيمانًا بفكر وفلسفة الأمة الديمقراطية، وبإشراك جميع الأمم والأديان والمكونات نسعى إلى حماية اللغات والثقافات والجغرافيا، وهذا يتجسد على أرض الواقع بهيكلية نظام الإدارة الذاتية الديمقراطية الذي يؤمن بمفاهيم ومبادئ الأمة الديمقراطية.

 حيث كان من الواجبات الأساسية والمهمة لهذه الإدارة إحياء اللغة الأم التي احتفظت بها أمهاتنا حتى الآن من خلال الشعر والقصص والفولكلور والحياة اليومية، لكن تعليمها كان محظورًا من قبل الأنظمة الدولتية، كما ولعبت الأمهات وغريزة الأمومة لديهنّ، دورًا مهمًّا جدًّا في الحفاظ على اللغة الكردية، التي يُنظر إليها على أنها لوحة جميلة ملونة عندما وجد عدد كبير جدًّا من النساء مع بداية الثورة أماكنهن في مجال التعليم.

كما حلل المفكر عبدالله أوجلان وأدلى بآرائه حول موضوع التدريب وقال:

"يمكننا بشكل عام تحديد الثقافة واللغة على أنهما تكامل لجميع معاني وهياكل المجتمع البشري في العملية التاريخية".

و أخيرًا، ولضمان تحقيق مبادئ الأمة الديمقراطية نحن مجلس التدريب في مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا نبارك هذا اليوم على جميع الأمهات وكل من يقوم بحماية اللغة الأم".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً