مؤتمر ستار يحتفل بذكرى تأسيسه الـ 16 في مدن مقاطعة قامشلو

قالت أعضاء وإداريات في مؤتمر ستار، خلال احتفاليات نُظمت في مدن ونواحي مقاطعة قامشلو بمناسبة تأسيسه، إن "مؤتمر ستار استطاع خلال 16عامًا استنادًا إلى فلسفة القائد عبدالله أوجلان، تنظيم النساء لبناء مجتمع ديمقراطي".

بمناسبة الذكرى السنوية الـ 16 لتأسيسه، نظم مؤتمر ستار، اليوم السبت، سلسلة من الاحتفاليات في مدن مقاطعة قامشلو، شارك فيها المئات من الأهالي والنسوة اللواتي ارتدين أزياءهن الفلكلورية.

قامشلو

ونُظمت الاحتفالية في صالة الروابي بحي الهلالية في مدينة قامشلو، تحت شعار "لا للإبادة ولا للاحتلال سنحمي المرأة والحياة"، وزُينت الصالة بصور القائد عبدالله أوجلان، ورموز مؤتمر ستار ووحدات حماية المرأة.

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقت الإدارية في مؤتمر ستار بمدينة قامشلو، هندرين خليل، كلمة باركت في مستهلها تأسيس مؤتمر ستار على كافة النساء، وأضافت: "مؤتمر ستار ركز على تنظيم النساء في المنطقة، وتمكن من الوصول إلى النساء في روج آفا وشمال شرق سوريا ونساء الشرق الأوسط، واستطاع تنظيمهن لبناء مجتمع ديمقراطي حرّ ومتحرر من الذهنية الأبوية".

وأكدت هندرين خليل أن ذلك تم "بفضل فكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان، الذي صبّ جام اهتمامه على القضايا المتعلقة بالمرأة وتحرّرها من القيود التي تكبلها".

وأوضحت أن مؤتمر ستار "سعى جاهدًا إلى تطوير المرأة من النواحي التنظيمية والإدارية والسياسية، ما أدى إلى رفع وتيرة نضال المرأة ورفع نسبة انضمامها إلى مؤسسات الإدارة الذاتية".

وفي ختام حديثها، عاهدت هندرين خليل الشهيدات اللواتي قدمن دماءهن فداءً، بالسير على خطاهن، وشددت على أنهن في تنظيم مؤتمر ستار سيصعّدن من نضالهن حتى الوصول إلى الأهداف المنشودة في بناء مجتمع ديمقراطي حرّ، يتساوى فيه بالحقوق والواجبات.

وعقدت النساء تاليًا حلقات الدبكة على وقع الأغاني الشعبية والثورية، ورددن في نهاية الاحتفالية الشعارات "المرأة حياة حرة" و "لا حياة من دون القائد".

'تربه سبيه'

ونظم مؤتمر ستار في ناحية تربه سبيه احتفالية، شارك فيها العشرات من أهالي ونساء مكونات في الناحية.

وأقيمت الاحتفالية في صالة السياحي الواقعة شمال الناحية، حيث تزينت بصور الشهداء وأعلام ورموز مؤتمر ستار.

وبدأت الاحتفالية بإلقاء الإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة قامشلو، ابتسام حسن، كلمة باركت خلالها تأسيس المؤتمر على جميع النساء في العالم وفي شمال وشرق سوريا خاصة.

وأشارت إلى أن المرأة استطاعت تنظيم وإدارة نفسها والانخراط في كافة المجالات بفضل مؤتمر ستار، وأضافت إلى أن المرأة كسرت كافة القيود والعادات والتقاليد التي فرضت عليها من قبل الأنظمة، وتقف إلى جانب الرجل في كافة المؤسسات المدنية والعسكرية.

وأكدت ابتسام أن "المرأة ستناضل حتى تحرير جميع النساء في العالم".

بعدها ألقت فرقتا الشهيد بوطان والشهيد خبات أغانٍ ثورية وشعبية، عقد على وقعها الحضور حلقات الدبكة، لتنتهي الاحتفالية بتوزيع الحلوى على الحضور.

'جل آغا'

وأقام مؤتمر ستار في ذكرى تأسيسه، احتفالية في المركز الثقافي بمنطقة الانعاش الواقعة جنوب غرب ناحية جل آغا، حيث زُينت الصالة بصور الشهداء.

بدأت الاحتفالية التي شارك فيها عشرات النسوة والأهالي في الناحية، بكلمة الإدارية في مؤتمر ستار بناحية جل آغا، سمر مبارك، حيث باركت في بدايتها، تأسيس مؤتمر ستار على جميع النساء في العالم، وأشارت إلى أن المرأة وبتأسيس هذا التنظيم استطاعت تنظيم نفسها من كافة النواحي وإثبات وجودها في المجتمع ونيل حقوقها.

وعن دور مؤتمر ستار ضمن المجتمع، أكدت سمر مبارك أنه أصبح ملجأ للمرأة وأساس تحريرها من القيود التي فرضت عليها، وأنه الدافع لتحرير المرأة من الظلم. 

ونوهت خلال حديثها أن مؤتمر ستار، عند تأسيسه أطلق على نفسه اسم "اتحاد ستار" ومن أجل توسيع نطاق تنظيمه، كي لا يقتصر على شمال وشرق سوريا فقط، وليشمل نساء الشرق الأوسط والعالم أيضًا غيّر اسمه إلى مؤتمر ستار.

وشددت سمر مبارك على "تصعيد النضال بروح الناشطات الثلاث ساكينة وليلى وفيدان".

تاليًا قدّمت فرقة الشهيد خبات الفنية مجموعة من الأغاني الوطنية والثورية، عقدت النسوة على أنغامها حلقات الدبكة.

'كركي لكي'

ونُظّمت احتفالية ناحية كركي لكي في مركز آرام تيكران للثقافة والفن الكائن في بلدة رميلان التابعة للناحية، وذلك بمشاركة العشرات من نسوة وأهالي الناحية.

وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقت عضوة مؤتمر ستار في ناحية كركي لكي أسما مراد، كلمة استذكرت فيها جميع الشهداء، وهنّأت النساء بذكرى تأسيس مؤتمر ستار، وقالت: "ناضلت نساؤنا في مناطق شمال وشرق سوريا، كما ضحت المئات الأخريات بأرواحهن سعيًا إلى نيل الحرية وإحقاق حقوق المرأة".

وعاهدت أسما مراد خلال حديثها، الشهيدات والشهداء، بالسير على نهجهم، وقالت: "إننا ماضون على نهجهم، حتى تحقيق النصر".

ثم قدّمت فرقة آلنيا التابعة لمركز آرام تيكران، مجموعة من الأغاني الوطنية التي عقد الحضور على أنغامها حلقات الدبكة.

'ديريك'

ونظّم مؤتمر ستار، احتفالية بمناسبة تأسيسه في مجمع شيناف بمدينة ديرك، شارك فيها المئات من الأهالي والنساء من جميع المكونات.

وزُينت صالة الاحتفالية بصور شهداء الحرية وأعلام ورموز مؤتمر ستار.

وبعد الوقوف دقيقة صمت إجلالًا لأرواح الشهداء، ألقت عضوة مؤتمر ستار في ديرك، هدية عبدالله، كلمة باركت فيها الذكرى السنوية السادسة عشر لتأسيس مؤتمر ستار على الحضور، وأكدت وجوب "تحرّر جميع النساء من الظلم والاضطهاد الذي يتعرضن له وخاصة في المناطق المحتلة".

بعدها قدمت فرقة جودي عددًا من الأغاني الثورية التي عقدت النسوة على وقعها حلقات الدبكة، كما وزعت خلال الاحتفالية الحلوى على الحاضرات.

(كروب/ س ر)

ANHA 


إقرأ أيضاً