مؤتمر ستار يدين جرائم تركيا اللاأخلاقية في عفرين المحتلة

استنكر مؤتمر ستار الانتهاكات اللاأخلاقية والسياسة القذرة التي يمارسها الاحتلال التركي ومرتزقته، من تخريب للمعالم الأثرية والطبيعة وانتهاك للقيم المعنوية والإنسانية والتغيير الديمغرافي بحق مدينة عفرين المحتلة، مؤكدة أن تركيا تقوم بهذه الانتهاكات نتيجة خوفها من الانتصارات التي تحققت بمقاومة الشعب ودماء الشهداء.

وفي سياق ردود الفعل المنددة والرافضة لممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته في مدينة عفرين المحتلة، أصدر مؤتمر ستار في روج آفا بيانًا إلى الرأي العام وصلتنا نسخة عنه.

ونص البيان:

"دولة الاحتلال التركية تنتهك كل المواثيق والأعراف الدولية والشرائع السماوية والمشاعر الإنسانية، بانتهاك حرمة الموتى قبل الأحياء دون الاكتراث بالمشاعر الإنسانية، حيث تقوم الدولة بالعبث برفاة الشهداء من أبناء عفرين الذين استشهدوا خلال مقاومة الاحتلال التركي ومرتزقته.

وجرائم دولة الاحتلال التركي وانتهاكاتها لم تترك بقعة أرض من عفرين، من تخريب للمعالم الأثرية والطبيعية وانتهاك للقيم المعنوية والإنسانية والتغيير الديمغرافي والجغرافي، وجميع الانتهاكات اللاأخلاقية من خطف وتعذيب وقتل واغتصاب بحق أبناء عفرين، والتي تم توثيقها من قبل منظمات دولية وحقوقية، ضاربة بكل الأعراف والمواثيق الدولية عرض الحائط، وكل ذلك أمام مرأى ومسمع العالم والمجتمع الدولي.

فقد سبق أن قامت بجرف مزارات الشهداء والمقابر وقطعت الأشجار لتخفي كل المعالم والقيم التي تربط أبناء عفرين المُهجّرين بوطنهم والذين يعيشون في المخيمات، واليوم يقوم الاحتلال بتخريب مزار الشهيدة آفستا خابور الشهداء الذين قاوموا آلة الحرب وقصف طيران دولة الاحتلال في مقاومة العصر التي دامت ٥٨ يومًا.

وانتقامًا من هؤلاء الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم في مقاومة الاحتلال وحماية أرضهم ووطنهم، تقوم بإخراج رفاتهم وجثثهم والعبث بها ونقلها إلى مناطق مجهولة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها تركيا بهكذا انتهاكات، فقد قامت بذلك في شمال كردستان وسري كانيه/ رأس العين وكل منطقة تطالها في هجماتها على الأراضي التي تحتلها وتحاول بشتى الوسائل تغيير الحقائق والمعالم الموجودة وكل ما يربط بين شعبنا على أرضه ووطنه حتى مزارات الشهداء.

إنها تقوم بهذه الانتهاكات نتيجة خوفها من الانتصارات التي تتحقق بمقاومة شعبنا ودماء الشهداء بجميع مكوناتهم، وإننا في مؤتمر ستار ندين ونستنكر هذه الانتهاكات اللاأخلاقية والسياسة القذرة التي تمارسها دولة الاحتلال التركية ومرتزقتها تجاه أبناء عفرين، كما ندين ونستنكر الصمت الدولي حيال هذه الانتهاكات والممارسات.

ونناشد جميع المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي التدخل لوضع حد للدولة الطورانية التركية ومرتزقتها، لوقف هذه الانتهاكات بحق القيم والمشاعر الإنسانية، وبحق الأرض والطبيعة على حد سواء".

(آ)

ANHA