مؤتمر ستار.. تزايد حالات قتل النساء في تركيا مؤشر مخيف

أدانت لجنة مؤتمر ستار للعلاقات الخارجية في لبنان الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة، وقالت إن تزايد حالات القتل مؤشر مخيف، ودعت المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة إلى القيام بواجبها لوضع حّد للإبادة التي تتعرض لها النساء.

تزايدت في الفترة الأخيرة حالات القتل والاعتداء على النساء في تركيا وسط تكتم السلطات التركية على هذه الجرائم، فيما تشهد المدن التركية يوميًّا احتجاجات واسعة على خلفية سلسلة هذه الاعتداءات في تركيا.

وبهذا الصدد أصدرت لجنة مؤتمر ستار للعلاقات الخارجية في لبنان بيانًا كتابيًّا للرأي العام، ونص البيان:

"تتزايد حالات قتل النساء في تركيا بشكل دراماتيكي ومخيف جدًّا، كما أن العنف ضد المرأة وصل إلى أعلى مستوياته خلال حكم حزب العدالة والتنمية، حتى إن العنف ضد المرأة بدأ يأخذ شرعية وتشجيعًا من قبل السلطة الذكورية تحت ذرائع مخيفة.

إن هذه الهجمة التي تتعرض لها المرأة اكتسبت طابعًا وحشيًّا وشرسًا، حيث يتم تنفيذ هجوم ممنهج ضد النساء عامة وخاصة الساعيات إلى السلام والديمقراطية في كل مكان.

وإن الدولة التركية تستهدف إنجازات المرأة أينما كانت، حتى إن نموذج الرئاسة المشتركة يتعرض لهجوم وتهديد كبير من خلال التعرض للكثير من رموز المرأة المقاومة، وما الجريمة الوحشية التي ارتكبت بحق الشهيدة هفرين خلف إلا دليل على هذه السياسة الخطرة.

كما يتم اعتقال المئات من السياسيات والناشطات وزجهن في السجون، حيث يتعرضن لأبشع أنواع التعذيب لإسكات صوتهن، ليس هذا فحسب، بل تقوم حكومة العدالة والتنمية بإغلاق الجمعيات والمنظمات النسائية التي تنشط في مجال الدفاع عن حقوق ومكتسبات المرأة.

 وإننا في مؤتمر ستار للعلاقات في لبنان ندين ونستنكر هذه الإبادة التي تتعرض لها المرأة، ونطالب المنظمات الدولية والحقوقية والمدافعة عن حقوق المرأة بالقيام بواجبها الإنساني والأخلاقي والحقوقي للدفاع عن النساء، ولوضع حد لحملة الإبادة التي يتعرضن لها على يد حكومة العدالة والتنمية".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً