مؤتمر ستار بإقليم الفرات يدعو النساء إلى النهوض في كفاح موحّد ضد العنف

أصدر مؤتمر ستار في إقليم الفرات بياناً بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي صادف يوم أمس، في ساحة المرأة الحرة، بمدينة كوباني.

وشاركت في البيان العشرات من نساء مقاطعة كوباني رافعات أعلام مؤتمر ستار، وصور الشهداء، ولافتات مناهضة  للعنف ضد المرأة.

قرئ البيان من قبل مادلين حج خضر، الإدارية في مؤتمر ستار في إقليم الفرات.

ونص البيان:

"بمناسبة الخامس والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر)، يوم النضال ضد العنف، نستذكر بامتنان الأخوات ميرابال، وكل النساء اللواتي قاومن الأنظمة الفاشية والاحتلال والإبادة ونعاهدهن بالسير على خطاهم.

لا شك أن نضال ومقاومة الشقيقات ميرابال، وروزا لوكسمبورغ، والدة كولناز، وحميدة طاهر، وبيريتان وزكية، وكافة نساء كردستان اللواتي يقاومن اليوم في جبال الحرية، بقيادة أيديولوجية القائد أجلان، وتعتبرمقاومتهن مصدراً للقوة المعنوية لجميع النساء، لذلك بدورنا لن تتخلى أبدًا عن هذا الخط والنضال.

خلال ثورة روج آفا، تم ترسيخ مكانة المرأة، وكان ذلك من نتاج، ومكتسبات المرأة منذ آلاف السنين، حيث نظّمت النساء أنفسهن من جميع الجوانب، وأصبحن قوة فكرية وسياسية واجتماعية وعسكرية ودبلوماسية، ووصلن إلى مستوى يمكن فيه إدارة أعمال الثورة، ولكن على الرغم من هذا التقدم الذي تم إحرازه، إلا أن التركيز واضح وقوي على العنف ضد المرأة.

وإلى الآن، تعرضت مئات النساء للقتل والضرب والتعذيب والاغتصاب على أيدي أزواجهن وآبائهن وإخوتهن، وكذلك مئات النساء وقعن ضحية تزويج قسري وتعدد الزوجات، لا يُنظر إليهن على أنهن بشر في المجتمع والحياة، فحتى الآن تتم المتاجرة  بجسد المرأة وبيعها كممتلكات، كل ذلك هو نتيجة لعقلية أبوية تستهدف مكانة المرأة وحريتها.

وكما هو معلوم فإن في كل الحروب يتم استهداف النساء أولاً، حيث يقعن ضحية الحرب، كما حصل في عفرين وسري كانيه وكري سبي فقد تعرضت النساء للعنف، وقُتلت واختُطفت المئات منهن، كما تم بيعهن واستغلالهن ونهبهن، ومن ناحية أخرى تُستهدف المرأة المنظّمة، كما جرى في قرية، حلنج، بحق ثلاث ناشطات في مؤتمر ستار، وكذلك بحق المرأة السياسية مثل الشهيدة، هفرين خلف.

ورغم إعلان يوم 25 تشرين الثاني من قبل جميع القوى العالمية كيوم لوضع حد للعنف ضد المرأة، إلا أنه مازالت تُرتكب العديد من المجازر ضد النساء، وقد عانين جميع أنواع الاعتداءات والعنف، في ظل الصمت العالمي.

لذلك، فإننا ندعو جميع القوى الدولية وحقوق الإنسان، وجميع النساء في جميع أنحاء العالم، للنهوض في كفاح موحّد لمواجهة العنف ضد المرأة ودعم إنجازاتها".

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً