مُهجّرو عفرين يستعدون للشتاء الثالث في مخيمات المقاومة

يستعد مُهجّرو عفرين في مخيمات المقاومة بمقاطعة الشهباء لاستقبال الشتاء الثالث، بعد احتلال تركيا ومرتزقته لعفرين، فيما يقول المُهجّرون: "سنقاوم في المخيمات حتى نعود إلى أرضنا من جديد".

مع دخول الشتاء الثالث على أهالي عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء، يبدأ المُهجّرون بترميم خيمهم وتجهيزها لاستقبال تقلبات الطقس فيه.

فبعد أن مرّ المُهجّرون بصيف حار وواجهوا درجات الحرارة العالية والأمراض، يستعدون الآن لاستقبال الشتاء.

عثمان عثمان مُهجّر يقطن في الكومين السابع بمخيم سردم، يعمل على تجهيز خيمته، يقول: "نستعد لاستقبال الشتاء ونبدل الغطاء العازل الخارجي بغطاء جديد".

وأشار إلى أن مناخ الشهباء مناخ قاسٍ، ففي الصيف ترتفع درجات الحرارة وفي الشتاء تكون متدنية.

عثمان طالب بتقديم الدعم للمُهجّرين وتابع: "على المنظمات الإنسانية تقديم المساعدة".

ومن جانبها نوهت زينت مصطفى، من أهالي ناحية جندريسة والقاطنة الآن في الكومين الرابع بمخيم سردم، أن تركيا ارتكبت المجازر وتسببت بالتهجير، وأضافت: "نرمم خيمنا لاستقبال فصل الشتاء الثالث في مقاطعة الشهباء، كما نحضر مؤنة الشتاء أيضًا".

أما المُهجّر العفريني، من أهالي قرية ميسكة في ناحية راجو، إبراهيم علي فيقول " سنستمر بمقاومتنا، رغم الصعوبات كافة، حتى نعود إلى أرضنا".

هذا ويعمل المُهجّرون على حماية خيمهم بالأغطية العازلة لمنع تسرب مياه الأمطار إلى الداخل، بينما يعمل البعض على جلب مواد البناء لإنشاء أسوار حول الخيم لمنع تجمّع مياه الأمطار وحمايتها من موجات الهواء في الشتاء.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً