مثقفون من عفرين يفتتحون مكتبة بجهودهم الذاتية لدعم ثقافة القراءة

بادر عدد من مثقفي عفرين المهجرين إلى الشهباء لافتتاح مكتبة في بلدة تل رفعت، في خطوة لنشر ثقافة القراءة وتطوير الفكر بين فئات المجتمع.

وبعد تحضيرات المكتبة، وعمل استمر أكثر من شهرين ونصف على جمع الكتب من عدة مصادر ومن مكتبة اتخاد مثقفي عفرين، نظم المشروف والقائمون عليها مراسم افتتاحية للمكتبة الجديدة التي أطلقوا عليها اسم "مركز العلم والتنوير".

وحضر الافتتاحية العشرات من الأهالي بالإضافة إلى ممثلين عن المؤسسات والمجالس المحلية في بلدة تل رفعت بمقاطعة الشهباء.

وبدأ الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى أحد المؤسسين للمكتبة "محمد محمد" كلمة شكر فيها كافة المشاركين في افتتاح هذه المكتبة، وقال :"إن افتتاح هذه المكتبة هدفه التشجيع على نشر ثقافة القراءة وتنوير المجتمع، لأن بالعلم تتطور المجتمعات وتحقق أهدافها".

ومن جهته تحدث خليل حبو وهو من مؤسسي المكتبة ودعا فيها الجيل الشاب على ارتياد المكتبة للتثقف، وقال :"على جميع فئات المجتمع والشباب بشكل خاص ارتياد هذه المكتبة للحصول على الثقافة والفكر الغني الذي به يمكنهم تطوير ذاتهم والمجتمع".

تلاها قص شريط الافتتاحية ليدخل الحضور إلى المكتبة ويتجولوا فيها وإلقاء نظرة على المكتبة والكتب الموجودة فيها.

يذكر أن المكتبة تحتوي حاليا على حوالي 400 كتاب متنوع ما بين السياسة والروايات العالمية والاقتصاد والكتب العلمية وغيرها، وأكد القائمون عليها أنهم سيزيدون العدد تدريجياً كلما حصلوا على أعداد جديدة.

الجدير بالذكر أن مؤسسي المكتبة هم كل من "صادق بركات، خليل حبو، محمد محمد، خليل عباس". وهم من أهالي مدينة عفرين، منهم من يملك شهادات جامعية ومن منهم من هو خريج القانون الدولي ومنهم من هو باحث تاريخي، وقد افتتحوا المكتبة بجهودهم الذاتية.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً