مثقّفون: الشعب الكرديّ سيفشل هجمات الإبادة التي تشنها تركيا

أكد مثقّفون أن الشعب الكردي سينتصر على الدولة التركية الساعية إلى احتلال أجزاء كردستان الأربعة ومحو وجود الشّعب الكردي، مؤكّدين أنّ صمت حكومتي العراق وإقليم كردستان يؤكّد دعمهما لتلك الهجمات على أراضي كردستان.

أطلق جيش الاحتلال التركيّ هجوماً على مناطق الدفاع المشروع بهدف السيطرة على مناطق جبال كردستان وقضاء شنكال، وسط صمت من الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/05/01/182242_mhmd-hsyn.jpg

وفي هذا السياق قال العضو في اتّحاد المثقّفين بناحية الدرباسيّة محمد حسين: "بعد المقاومة البطولية والتاريخية التي أبداها مقاتلو الكريلا في جبال غاري وهزيمة الاحتلال التركي على أيديهم، عاود الاحتلال مرّة أخرى شنّ هجماته على مناطق الدفاع المشروع، النصر مرّة أخرى سيكون حليف الكريلا".

وبين حسين أنّ: "الهزيمة التي تعرّض لها الاحتلال التركي في جبال غاري جعلت البرلمان التركي يطلب الحساب من الجهات العسكرية".

 وأوضح حسين: "أنّ الهدف من الهجمات التركيّة على مناطق الدفاع المشروع واضح جدّاً ألا وهو تفكيك أجزاء كردستان واحتلالها ومحو ثقافة الشعب الكردي وتاريخه، لكن نضال هذا الشعب على مرّ السنين أثبت للأعداء أنّ الشعب الكردي يقاوم ويناضل بإرادته ولن يهزم".

وحول موقف حكومتي العراق وإقليم كردستان، تساءل حسين قائلاً: "كيف لدولة أن تقف صامتة أمام دولة أخرى تقتل شعبها وتقصف أرضها؟" وأضاف: "موقف الحكومة يؤكّد لنا أنّها داعمة للاحتلال التركيّ وهو يرتكب المجازر بحقّ شعبها، وسيبقى هذا العار على جبينها".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/05/01/182226_akrm-drwysh-.jpg

وبدوره قال الرئيس المشترك لاتّحاد المثقّفين في ناحية الدرباسية أكرم درويش: "على  الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان أن تقوما بواجبهما تجاه شعبهما وأن تعملا على إيقاف هجمات الاحتلال التركيّ على مناطق الدفاع المشروع".

وطالب درويش في ختام حديثه حكومتي العراقي وإقليم كردستان بأن توضحا موقفهما تجاه ما تتعرّض له مناطق الدفاع المشروع من قبل الاحتلال التركي، وكذلك طالب الشّعب الكردي بأن يقف صامداً ضدّ هذه الهجمات التي تهدف إلى محو وجوده.

(أح/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً