مطالبٌ من أهالي حيّي قدروبك والزّيتوينة لحلّ مُشكلة المياه والمديريّة توضّحُ الأسباب

تعاني أجزاء من حيّي قدوربك والزّيتونيّة في مدينة قامشلو من انقطاع المياه منذ أكثرمن20 يوماً بسبب خروج أحد محرّكات الكهرباء في محطّة الهليليّة عن الخدمة، فيما أكّدت المديرية أنّهم بصدد حلّ مشاكل المياه وتأمينه للأهالي.

تسبّب خروج إحدى محوّلات الكهرباء في محطة مياه الهليلية عن الخدمة لانقطاع المياه عن  أجزاء  من حيّي قدوربك والزيتونية في مدينة قامشلو منذ أكثر من 20 يوماً، إضافة إلى مشاكل أخرى في الشبكة المغذّية للمياه وقدم أنابيبها وطريقة توزيعها، بينما يعتمد الأهالي وتلافياً للمشكلة على الآبار المنزلية، ويوزّعون مياهه فيما بينهم.

هذا وتُغذّى مدينة قامشلو وتماشياً مع توسعها من عدة محطات أساسية، منها الهليلية  والتي تضم 51 منهلاً ، وتزود 57% من المدينة بالمياه.

ويعود سبب انقطاع المياه عن أحياء مدينة قامشلو بشكل عام  إلى الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي، وتلاعب بعض الأهالي في سكورات المياه ، وقدم خطوط التغذية ، كما ويعتمد نظام ضخ المياه في مدينة قامشلو على الشبكة العنكبوتية، أي أن مياه كافة المحطات في المدينة مرتبطة ببعضها البعض، وفي حال حدوث أي عطل أو انقطاع التيار الكهربائي مدّة طويلة تتفرّغ أنابيب المياه، وتؤثّر على معظم الأحياء.

عبد السلام  محمد من أهالي حي قدوربك قال  إنّهم ومنذ فترة يعانون من مشكلة انقطاع المياه في الحي: "في السابق كان ضخ المياه جيّداً في الحي، وأمّا الآن لم نرَ المياه منذ فترة 

وبدوره أوضح محمد جميل رمضان من أهالي حي الزيتونية " أنّ جميع أهالي حي الزّيتونية يعتمدون الآن على  مياه آبار المنازل، وأكّد أنّ  مياه محطّة الهليلية لا تصل إلى الحي، وطالب محمد مديرية المياه في الإسراع لحلّ مشكلة المياه و تأمينه في أقصى سرعة.

ويغذّي بئر منزليّ واحد عائد لإحدى الأسر في حي الزيتونية منازل عديدة في الحي عبر تمديد شبكة من الخراطيم لإيصال المياه لهم.

ولمعرفة السبب الرئيسي لانقطاع المياه في حيّي قدوربك والزيتونية أوضح الإداري في مديرة المياه خورشيد أوسو أنّ السبب في انقطع المياه هو خروج أحد  محرّكات الكهرباء في محطة الهليلية عن الخدمة منذ فترة والذي  يعمل على ضخ 800 م3 وقال: " تم صيانة محرك الكهرباء، وسيعمل في اليومين القادمين" .

وأشار أوسو إلى أنّ اختلاف أوقات ضخ المياه وانقطاع التيار الكهربائي في الأحياء يأثّر على نقص المياه وقال: " تم عقد اجتماع مع لجنة البلديات في مقاطعة قامشلو لتنظيم ساعات ضخ المياه مع ساعات كهرباء المولدات في الاحياء".

  وكشف خورشيد لوكالتنا عن عدّة مشاريع لحل مشكلة انقطاع المياه في مدينة قامشلو وقال: " تم الانتهاء من دراسة مشروع تركيب الوصلات لشبكة المياه العنكبوتية، ويتم التنفيذ خلال الأسبوع الجاري في حي العنترية والسياحي والموظفين ، وإنجاز مشروع ربط صالات المياه في محطة الهليلية  ببعضها، وتكمن أهمية هذا المشروع في أمكانية فصل الصالات عن بعضها عند عطل أحداهما.

وحول تلاعب  بعض الأهالي في سكورات المياه قال خورشيد: تم تشكيل لجنة للإشراف على المخالفات ووضع صناديق مقفلة على السكورات.

وناشد خورشيد الأهالي إلى التعاون مع مديرة المياه  وعدم هدر المياه في غسيل السيارات والشوارع وتركيب الفواشات في الخزانات.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً