مطالب بإصلاح محطة تحلية تغطي 80% من حاجة الشدادي لمياه الشرب

طالبت بلدية الشعب في الشدادي لجنة البلديات والبيئة في مقاطعة الحسكة بتقديم الدعم لهم لإصلاح محطة التحلية الموجودة في الناحية، والتي ستغطي 80% من حاجة الناحية والريف من مياه الشرب.

يقدر إنتاج محطة مياه الشدادي قرابة 2000 برميل في اليوم الواحد، هذه الكمية كانت توزع وبشكلٍ منتظم على الناحية والريف التابع لها بشكلٍ دوري دون الحاجة إلى مياه محطة علوك.

وبسبب تسطم الفلاتر تراجع الإنتاج إلى ما دون النصف، الأمر الذي تسبب بأزمة المياه في الناحية، نتيجة نقل المياه للأهالي من الحسكة عبر صهاريج البلدية، وصهاريج خاصة لها عقود عمل مع البلدية.

وتعد هذه المحطة لتحلية المياه في ناحية الشدادي من أضخم المحطات في الريف الجنوبي للحسكة، تسد حاجة أكثر من 80% من السكان المحليين.

نائب الرئاسة المشتركة لبلدية الشعب في الناحية، حسام الطعان، قال إن البلدية قامت بصيانة للمحطة، ولا زال العمل جارٍ فيها لتلافي بعض الأعطال التي تتناسب مع إمكانات البلدية.

ويشير الطعان، إلى أن الإنتاج الكلي للمحطة عند جاهزيتها تقدر بأكثر من 2000 برميل أي ما يسد حاجة نسبة كبيرة من الأهالي والقضاء على أزمة المياه في الناحية والريف بعد الانقطاع المتكرر في ضخ المياه من محطة علوك في الحسكة.

البلدية وضمن الإمكانات المتوفرة لديها وبعد إصلاح بعض الأعطال الصغيرة تقوم بنقل المياه للأهالي في الريف، ولكن الأعطال تفوق طاقة البلدية.

ودعا الطعان، لجنة البلديات والبيئة في مقاطعة الحسكة إلى إيجاد حل للمشكلة، والإسراع بتقديم المساعدة اللازمة لصيانة المحطة.

والجدير بالذكر أن توقف محطة التحلية عن العمل يسبب أزمة خانقة في مياه الشرب، لاضطرار الصهاريج لنقل المياه من الآبار في ريف الحسكة ولمسافة طويلة مما يؤخر قدومها ويزيد سعر البرميل على المستهلك.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً