مسؤول ملف المهاجرين بالحزب الليبرالي الإيطالي لـ"هاوار": نسبة الوفيات وصلت 10%

قال مسؤول ملف المهاجرين والأجانب في الحزب الليبرالي الإيطالي، عادل خطاب، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا زادت عن 47 ألف حالة، وأشار بأن نسبة الوفيات وصلت إلى 10 % من بين المصابين.

وقال عادل خطاب في تصريح  لوكالتنا بأن آخر الإحصائيات الواردة من وزارة الصحة الايطالية حتى يوم السبت بشأن أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد بلغت 47021 إصابة، لافتًا إلى أن الأعداد في تزايد مستمر، وقال أن معدل الوفيات بلغ نحو 10% بواقع 4032 حالة وفاة، ‏فيما بلغت حالات الشفاء 5129.

وأوضح خطاب أن معدل الإصابات يرتفع في شمال إيطاليا التي تضم عدداً كبيراً من المستثمرين الإيطاليين الذين يسافرون باستمرار إلى الصين لمتابعة أعمالهم وتجارتهم، مؤكدًا أن الحكومة الإيطالية تقوم بجهود موسعة للحد من تفشي وباء كورونا معتمدة على الحظر الصحي، وفرض حظر التجوال، مشيرًا إلى أنه في إيطاليا يخرج فرد واحد من كل أسرة ليشتري مستلزمات المنزل من مواد غذائية وأدوية وغيرها.

وأشار مسؤول ملف المهاجرين والأجانب في الحزب الليبرالي الإيطالي، إلى أن هناك ورقة تشبه البطاقة التعريفية يتم تحميلها من على موزع الكتروني مخصص لذلك يكتب فيها كل من يخرج من المنزل أسباب خروجه وخط سيره ومدى أهمية الخروج، لافتًا إلى أن الشرطة الإيطالية تراجع هذه البطاقة فإن وجدت لنزوله أهمية تسمح له بالسير، أو تمنعه إن رأت خلاف ذلك وتحرر له محضر جنائي وغرامة تبدأ من 300 يورو أو أكثر.

ولفت خطاب، إلى أن هناك تشديدات على ارتداء الكمامات والقفازات في الأيدي، والالتزام بوجود متر على الأقل بين كل شخص وآخر، مؤكداً أن من يخرج للشوارع وهو مريض سواء بكورونا أو غيرها من الأمراض يحرر له محضر جنائي ويدفع غرامة لا تقل عن 300 يورو.

وكشف خطاب أن الحظر الصحي الذي تفرضه الحكومة الإيطالية مستمر حتى يوم 25 مارس، مع توقعات بفرض إجراءات أكثر صرامة بعد مرور هذه المدة الزمنية.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً