مصر والسعودية تؤكدان على التعاون الثنائي وحل أزمة ليبيا

بحث وزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان اليوم مع نظيره المصري سامح شكري التعاون الثنائي بين البلدين وحل أزمة ليبيا، وذلك خلال زيارة لوزير خارجية السعودية إلى مصر.

وذكرت وزارة الخارجية السعودية على "تويتر"، الاثنين، أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، استقبل وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، في قصر الاتحادية.

وفي المؤتمر الصحفي المشترك بين وزير خارجية مصر، سامح شكري، ونظيره السعودي، قال شكري إن المباحثات تناولت لقاءًا منفردًا ثم اجتماعًا مع الوفود، وتطرقت إلى التعاون الثنائي بين الدولتين.

وأعرب شكري عن تطلعه لاستمرار التنسيق مع السعودية من أجل صالح المنطقة.

وبدوره، قال فرحان إنه نقل تحيات العاهل السعودي إلى الرئيس السيسي، وأن محادثاته مع شكري تناولت التنسيق الكامل مع مصر من أجل الوصول إلى مستويات جديدة من التكامل والتعاون، والعمل على حل المشكلات العربية.

وكشف أن المباحثات تطرقت إلى ليبيا مؤكدًا دعم الرياض لإبعاد ليبيا عن التدخلات الخارجية، ومساندة كل ما من شأنه الحفاظ على الأمن القومي المصري.

وفي وقتٍ سابق، استقبل شكري، نظيره السعودي بقصر التحرير.

وقبل المباحثات، قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط: إن الجانبين سيبحثان سبل الدعم والتعاون المتبادل بين مصر والسعودية في مواجهة كل ما يهدد أمنهما واستقرارهما.

وتواجه المنطقة تهديدات ناجمة عن الوجود والتدخل الأجنبي في شؤون عدد من الدول العربية.

(ش ع)


إقرأ أيضاً