مشيّعون في مراسم الشهيد فرهاد شبلي: سننتقم لدم شهيدنا وسنواصل مسيرة نضاله

أكد المشيعون في مراسم الشهيد فرهاد شبلي أن انتقام شعوب شمال وشرق سوريا لدم الشهيد فرهاد شبلي سيكون من خلال تقوية تنظيم ثورتهم، وأوضحوا أن صمت حكومة باشور (جنوب كردستان) خيانة وشراكة في الجريمة.

واستهدفت طائرة مسيّرة تابعة لدولة الاحتلال التركي في الـ 17 حزيران الجاري، سيارة في قضاء كلار بمدينة السليمانية بباشور (جنوب كردستان)، ما أسفر عن استشهاد نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، فرهاد شبلي و3 آخرين.

وبعد صول جثمانه إلى روج آفا، الأحد الماضي، شيّع عشرات الآلاف من مكونات شمال وشرق سوريا جثمان المناضل الثوري فرهاد شبلي إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد خبات ديرك بناحية ديرك التابعة لمقاطعة قامشلو، الثلاثاء الماضي، فيما شدد الأهالي خلال المراسم على استعدادهم للانتقام من قتلة الشهيد فرهاد.

المشيعون أكدوا على مواصلة مسيرة نضال الشهيد فرهاد شبلي، مشددين على ضرورة إبداء حكومة باشور موقف حيال هذا الهجوم ومحاسبة المحتل.

جريمة بحق الإنسانية

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/22/185007_aly-alhsn.jpg

عضو مؤتمر الإسلام الديمقراطي في حي الشيخ مقصود، علي الحسن أشار إلى دور الشهيد فرهاد شبلي في ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا، قائلاً: "ترك الشهيد فرهاد بصمة في الإدارة الذاتية، وبشهادته هذه أضاء سماء الحرية لكردستان وشعوب المنطقة عامة".

ولفت علي الحسن إلى رؤية الدين الإسلامي في استهداف المناضل فرهاد شبلي من قبل دولة الاحتلال التركي، وأكد: "حرّم الإسلام قتل نفس بغير حق، وما حصل للشهيد فرهاد كان جريمة متعمدة بكامل أركانها"، لافتاً النظر إلى قول الله تعالى حول ذلك "يقول الله عز وجل (من قتل نفساً بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعاً)".

لن نركع أمام الخونة

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/22/184942_saad-mstfa.jpg

من جانبها، استذكرت والدة الشهيدة هفرين خلف، سعاد مصطفى، جميع شهداء الحرية في شخص الشهيد فرهاد شبلي، ونوّهت إلى استهداف المناضل الثوري فرهاد شبلي داخل أراضي باشور كردستان، قائلة: "تم استهداف الشهيد فرهاد بمؤامرة على يد المحتلين والخونة داخل أراضي باشور كردستان".

ودعت سعاد مصطفى أهالي باشور وحكومة باشور إلى إبداء موقف حيال هجمات المحتل، وتابعت: "استمرار صمت حكومة باشور دليل على مشاركتها في هذه الهجمات"، مضيفة: "سنسير على درب شهدائنا ولن نركع أمام الخيانة".

انتقامنا سيكون بتقوية تنظيم ثورتنا

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/22/184953_salh-sadq.jpg

المواطن صالح صادق من ناحية ديرك، تقدم بالتعزية للقائد عبد الله أوجلان وجميع مقاتلي الحرية في جبال كردستان وصولاً إلى حلب وعفرين، مؤكداً أن عهدهم في الانتقام للشهيد فرهاد سيكون على أساس تقوية تنظيمهم ضمن ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا، قائلاً: "تأسست حركة حرية كردستان انتقاماً لشهادة الشهيد حقي قرار، وسنواصل عهد الانتقام لجميع شهدائنا من خلال تقوية تنظيمنا".

صالح صادق أكد أن المئات من شعوب شمال وشرق سوريا وكردستان عامة سيواصلون مسيرة نضال الشهيد فرهاد، وتابع: "ناضل الشهيد فرهاد باسم الكرد وشعوب كردستان عامة، وبذلك فإن شهادته كانت خسارة كبيرة لكردستان عامة، وأن شهادته لا تزيدنا إلا قوة وإصراراً على المقاومة".

ولفت المواطن صادق الانتباه إلى مشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني في استهداف الشهيد فرهاد شبلي، قائلاً: "صداقة الاتحاد الوطني الكردستاني ليست بأفضل من خيانة الديمقراطي الكردستاني، فهذه ليست المرة الأولى التي يتم استهداف مناضلينا على أرض مدينة السليمانية".

سنواصل طريق الشهيد فرهاد

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/22/185052_mrdyh-ahmd.jpg

أما المواطنة مردية أحمد من ناحية الدرباسية التابعة لمقاطعة الحسكة، فأكدت على مواصلة شعوب شمال وشرق سوريا لمسيرة الشهيد فرهاد شبلي حتى تحرير آخر شبر من أرض كردستان، وأضافت: "جميعنا مستعدون لمواصلة طريق الشهيد فرهاد، وسيكون هناك المئات من فرهاد لتحقيق النصر لثورتنا".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/22/185023_manshyt-hndyh-antr.jpg

بدورها، أشادت المواطنة هندية عنتر من مدينة قامشلو بوحدة شعوب شمال وشرق سوريا لإفشال مخططات الدولة التركية، وقالت: "لن يتراجع العدو عن مهاجمتنا، ولكن المطلوب في الوقت الراهن ألّا نتراجع عن قضية شهدائنا، ونقوي وحدتنا بوجه جميع ألاعيب ومخططات دولة الاحتلال التركي".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2022/06/22/185039_mhmwd-ahmd-mhmwd.jpg

من جانبه، أكد المواطن محمود أحمد محمود من مدينة دمشق السورية، على ضرورة محاسبة جميع الخونة في أرض كردستان، موضحاً أن "جميع شعوب الشرق الأوسط مدينون لدماء شهدائنا، فهم استشهدوا من أجل الحرية لجميع الشعوب وليس الكرد فحسب".

(كروب/آ)

ANHA


إقرأ أيضاً