مشاريع استراتيجية وتنفيذ أخرى لم تكتمل...مخططات لهيئة الإدارة المحلية والبيئة

أشارت الرئيسة المشتركة لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية، ميديا بوزان، إلى أنه سيتم العمل في عدة مشاريع استراتيجية خلال عام 2021، واستكمال المشاريع الخدمية التي لم يتم الانتهاء منها في كافة مناطق شمال وشرق سوريا.

خلال الاجتماع السنوي الثاني للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الذي عُقد في الـ 18من كانون الثاني، في مبنى الإدارة الذاتية في الرقة، تم مناقشة الواقع الخدمي في المنطقة، وجاء في مخرجات الاجتماع الذي أعلن عنه عبر بيان "إطلاق مشاريع خدمية كبيرة، منها تأهيل جسر الرقة الجديد، واستكمال إنشاء مصفاة للزفت واستجرار مياه إلى منبج والحسكة".

الرئيسة المشتركة لهيئة الإدارة المحلية والبيئة، ميديا بوزان، تطرقت في حديث لوكالتنا إلى الصعوبات التي واجهت الهيئة في عملها، وكشفت عن مخطط الهيئة لعام 2021.

'معوقات العمل'

واستهلت ميديا بوزان حديثها بالقول "من أكبر المشاكل التي واجهتنا خلال العام المنصرم جائحة كورونا التي أوقفت الأعمال الخدمية في كافة المشاريع التي كنا قد أطلقناها، مما تسبب بتأخير إنجازها".

وكان المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية قد أصدر قرارًا في العام المنصرم بوقف كافة المشاريع الخدمية في مناطق الإدارة الذاتية بسبب جائحة كورونا.

ولفتت ميديا بوزان إلى أن مسألة التعديات والمخالفات من قبل الأهالي على أراضي (الدولة) والأملاك العامة، كانت تمثّل مشكلة كبيرة في عمل الهيئة، على الرغم من منع الأهالي من البناء في هذه الأراضي.

وأوضحت ميديا بوزان "كنا نعمل على التوسع العمراني شاقوليًّا بالبناء الطابقي، لكن خلال العام القادم سنعمل على التوسيع في المخطط التنظيمي أفقيًّا، عن طريق إنشاء مخطط تنظيمي لكافة المدن في مناطق شمال وشرق سوريا".

'مشاريع لم يتم استكمالها'

وكانت هيئة الإدارة المحلية والبلديات قد بدأت العمل على إعادة تأهيل طريق الرقة-الحسكة المعروف "بأبيض" خلال العام2020، لكن لم يتم الانتهاء منه بسبب قلة مادة "البيتومين السائل"، وحاجة الطريق بالكامل إلى إعادة تأهيل، فبعد الكشف عليه من قبل الهيئة تبيّن أنه بحاجة إلى التزفيت بشكل كامل، بالإضافة إلى الطريق المؤدي من الرقة إلى سد تشرين في منبج.

وبسبب الحاجة الملحة للبيتومين السائل بادرت الهيئة إلى إنشاء مصفاة للزفت تنتج هذه المادة، لكنها قيد الإنجاز في الوقت الحالي، ومن المقرر أن تكون جاهزة قبل موعد التزفيت.

وعملت الهيئة على استجرار المياه من نهر الخابور إلى مدينة الحسكة، ومشروع استجرار المياه من نهر الفرات ببلدة الصور في ريف دير الزور الشرقي إلى مناطق الحسكة الجنوبية أيضًا بسبب قلة المياه التي يعاني منها الأهالي.

وكان الاحتلال التركي قد بدأ بقطع المياه عن مدينة الحسكة في12 آب2020، مما سبّب مشكلة كبيرة في المنطقة، وحرم أكثر من مليون مدني من المياه.

ومن المشاريع التي لم يتم استكمالها خلال العام المنصرم مشروع مكبّ النفايات في قامشلو وما يزال العمل مستمرًّا عليه في الوقت الحالي.

'خطط ومشاريع 2021'

وذكرت ميديا بوزان أهم المشاريع التي سيتم العمل عليها خلال عام 2021 من قبل اللجان والمؤسسات الخدمية التابعة للهيئة في مناطق شمال وشرق سوريا.

وللرقة نصيب كبير من المشاريع الضخمة التي سيتم العمل عليها خلال عام 2021، ومنها جسر الرقة الجديد الذي يعتبر من أهم الجسور في مدينة الرقة، لأنه يحمل أوزان أكثر بكثير من الجسر القديم.

وفي حال تم إنشاء الجسر الجديد، فإنه سيسهّل عملية العبور على أصحاب الشاحنات الذين يودون العبور إلى الجهة الأخرى من نهر الفرات، لأنهم في الوقت الحالي يتجهون إلى سد الفرات للعبور إلى الجهة الأخرى، وهذا يشكل عبئًا بالأوزان على سد الفرات.

ولفتت ميديا بوزان إلى أن الهيئة ستعمل على إعادة تأهيل جسر الرقة السمرة، الواقع على طريق الرقة دير الزور، ويربط الريف الشرقي بالرقة، وهو مهدد بالانهيار كونه يقع على نهر البليخ.

وبيّنت ميديا بوزان أن الهيئة ستعمل خلال العام الحالي على إنشاء خط مياه جديد لمياه منبج، وسيكون رديفًا للخط القديم، وذلك بسبب نقص المياه في مدينة منبج.

ويعدّ التوسع العمراني وزيادة عدد السكان في الوقت الحالي، السبب الرئيس لنقص المياه في منبج، لأنه عند إنشاء خط المياه في السابق لم يتم حساب التوسع العمراني والكثافة السكانية التي تشهدها منبج في الوقت الحالي.

وتابعت ميديا بوزان حديثها بالقول "من المشاريع التي ستعمل عليها الهيئة خلال عام 2021 إنشاء مكب للنفايات في مدينة كوباني لترحيل القمامة من كوباني، بالإضافة إلى مشاريع تزفيت الطرق العامة في كافة مناطق شمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى إطلاق مشروع لإنشاء صرف صحي في حي حلكو في مدينة قامشلو".

واختتمت ميديا بوزان حديثها بالقول "سنستكمل جميع المشاريع التي لم ننجزها خلال عام 2020 خلال العام الحالي، ونعد أهلنا بتقديم أفضل الخدمات في عام 2021".

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً