مشاركات في كونفرانس الصحة: ثورة شمال وشرق سوريا ساهمت في تعزيز دور المرأة في القطاع الصحي

أوضحت المشاركات في الكونفرانس الأول للصحة، الخاص بالمرأة، أن "الأنظمة الرأسمالية سعت إلى تقليص دور المرأة في المجتمعات، وإبعادها عن القطاع الصحي، ووضعها في خدمة أنظمتهم، فيما عملت ثورة شمال وشرق سوريا على النهوض بالقطاع الصحي، وتفعيل دور المرأة كون الصحة مرتبطة بطبيعة المرأة منذ القدم".

وشاركت يوم أمس 120 عضوة من العاملات في المجال الصحي من مناطق شمال وشرق سوريا في الكونفرانس الأول للصحة، الذي انعقد في صالة مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان.

وحول الهدف من الكونفرانس والنتائج المرجوة منه التقت وكالة أنباء هاوار مع عدد من المشاركات.

رابرين حسن قالت إن المرأة ساهمت عبر التاريخ في اكتشاف وصناعة الأدوية من الطبيعة، كما كانت تشرف على معالجة الأمراض "كون المرأة كانت تدير الأسرة والمجتمع المحيط بها".

وأضافت رابرين "إن الأنظمة الرأسمالية سعت إلى تقليص دور المرأة في المجتمعات، وإبعادها عن القطاع الصحي، ووضعها في خدمة أنظمتهم، للقضاء على العلاج والأدوية الطبيعية، لخدمة مصالحهم لتصنيع العلاج الكيمياوي".

وقالت رابرين أيضًا "إن اندلاع ثورة روج آفا كانت بمثابة رد على نهج الأنظمة الرأسمالية، حيث نجحت في وضع نظام ديمقراطي تشارك فيه جميع شرائح المجتمع، فالقطاع الصحي نهض بمرحلة جديدة ومحاولة العودة إلى المعالجة الطبيعة وتفعيل دور المرأة، كون الصحة مرتبطة بطبيعة المرأة منذ القديم".

وأضافت رابرين " أن الدول المتطورة أيضًا عانت ووقفت عاجزة أمام وباء فيروس كورونا الذي انتشر في جميع أنحاء العالم ".

ونوهت أن القطاع الصحي في شمال وشرق سوريا عانى كثيرًا نتيجة الحروب في المنطقة، إلا أن القطاع الصحي بدأ بخطو خطوات فعالة، "ورغم الصعوبات إلا أن الإدارة الذاتية بإمكاناتها البسيطة قدمت واقعًا أفضل في المجال الصحي".

وتابعت رابرين "إن المرأة كانت السباقة في توعية أسرتها ومجتمعها في الرعاية الصحية على وجه الخصوص، وتشغل المرأة نسبة أكثر من 80% في المؤسسات والمراكز الصحية وأدت دورًا رياديًّا في هذا القطاع".

وبدورها هنأت نور عجيل من دير الزور الكونفرانس متمنية أن تنبثق عنه قرارات تخدم تطور المرأة في مجال الصحة، مشيرةً إلى أن المرأة عملت بشكل دؤوب في مجال الصحة العامة".

وتابعت نور إن "المرأة لها قوة كامنة وقادرة على الوصول إلى أعلى المراتب، ونأمل أن تنبثق من هذا الكونفرانس قرارات تساهم في تعزيز دور المرأة في شمال وشرق سوريا".

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً