مسد يعقد اجتماعاً لنساء دير الزور لمناقشة التهديدات التركية للمنطقة

 عقد اليوم مجلس سوريا الديمقراطية اجتماعاً موسعاً مع شخصيات نسوية وناشطات سياسيات ومثقفات في دير الزور لمناقشة التهديدات والاعتداءات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا وتأثيراتها على مسار الحل السياسي.

عقد الاجتماع  في قاعة مجلس دير الزور المدني بمنطقة السبعة كيلو بمشاركة شخصيات نسوية وناشطات سياسيات ومثقفات وممثلات المرأة في جميع المؤسسات والمجالس المدنية والمحلية والعسكرية في دير الزور

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت تلتها كلمة رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد التي تحدثت عن مجمل تطورات الوضع في سوريا، وتأثيرات الأزمة الدولية على ساحة الشرق الأوسط بشكل عام وعلى مناطق شمال وشرق سوريا بشكل خاص.

وأشارت إلهام أحمد إلى أن هناك إصراراً من قبل الدولة التركية على شن هجمات احتلال لتوسيع رقعة سيطرتها مستغلة ملف أوكرانيا كورقة ضغط, وتحاول أن تحصل على تنازلات من قبل الدول الأخرى.

وأضافت إلهام أحمد "لا بد أن يكون لنا موقف واضح حيال هذه الصراعات وأن نتصدى لجميع هذه المحاولات التي تضرب أمن واستقرار مناطق شمال وشرق سوريا. وبالرغم من كل عمليات الابتزاز إلا أن تركيا لم تحصل حتى الآن على الضوء الأخضر لشن الهجوم على مناطقنا.

ومن ثم فتح باب النقاش أمام المشاركات في الاجتماع، حيث أكدت المشاركات على وحدة الصفوف والوقوف في وجه أي احتلال يحاول ضرب أمن واستقرار مناطق شمال وشرق سوريا

)علي عرب/ك)

 ANHA