مصادر: مرتزقة تركيا السوريون وعلى رأسهم أبو عمشة يتمدّدون إلى إفريقيا

تحدّثت تقارير عن أنّ المرتزق أبو عمشة التابع للاحتلال التركي وقادة آخرين، بدأوا بالتمدّد إلى إفريقيا من بوابة الخدمات الإنسانية والعسكرية، حيث رصد إرسال المرتزق أبو عمشة سللًا من المساعدات إلى الكاميرون.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فيه تجمهُر فقراء أمام سلل من المساعدات الإنسانية، مرفق بصوت أحد الأشخاص يتحدّث لغة عربية ركيكة، يقدّم الشكر نيابةً عن فقراء الكاميرون، لـ"أبو عمشة"، في وقتٍ يرزح 90% من السوريين تحت خط الفقر.

وقالت مصادر في مدينة عفرين المحتلّة لشبكة سكاي نيوز العربية: إنّ المدعو محمد الجاسم أبو عمشة قائد مرتزقة "سليمان شاه" قد أرسل للمرّة الثالثة مساعدات إنسانية، بالتنسيق مع منظمة تيكا التركية الإغاثية إلى الكاميرون، وهو بصدد إرسال معونات إلى موزمبيق".

وأفادت المصادر أنّ قادة المجموعات المرتزقة التابعين للاحتلال التركي، باتت بعد ليبيا وأذربيجان في سباق التمدّد في إفريقيا من بوابة الخدمات الإنسانية والعسكرية التي ينشّط فيها مرتزقة داعش، السّاعي لإحياء نشاطه في القرن الإفريقي، بعد انهياره في سوريا والعراق.

وقالت المصادر: إنّ المدعو أبو عمشة واحد من بين عدّة قيادات ممّن يحملون الجنسية التركية والسورية، اشتروا أملاكًا في الكاميرون وموزمبيق.

وأشارت المصادر إلى أنّ المرتزق أبو عمشة سينتقل بعد ليبيا إلى محطات جديدة، مثل الكاميرون وموزمبيق ومالي وكينيا وغيرها في القارّة السمراء، في وقتٍ تنشّط فيه التنظيمات المتطرّفة، كداعش والقاعدة وبوكو حرام وجماعة الشباب الصومالية.

وتصدّر اسم أبو عمشة في سلسلة الجرائم التي تشهدها مدينة عفرين المحتلّة من قِبل تركيا، والتي اتّخذها مركزًا لمرتزقته وارتكابه جرائم حرب بحق سكانها.

(ي ح)


إقرأ أيضاً