مصادر لـ هاوار: اجتماع مصري ليبي يبحث تشكيل مجلس رئاسي جديد

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلاً من رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وقائد الجيش الوطني خليفة حفتر، وذلك وسط حديث عن بحث تشكيل مجلس رئاسي يمثل ليبيا بالكامل.

وحضر الاجتماع وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي، ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل, والدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب, ووزير الخارجية المصري سامح شكري.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، إن لقاء الرئيس بالقادة الليبيين من منطلق حرص مصر الثابت على تحقيق الاستقرار الأمني والسياسي في ليبيا.

وأضاف "إن أمن ليبيا امتداد للأمن القومي المصري".

وبحسب مراسلنا في بنغازي فإن الاجتماع سينتج عنه إعلان "وثيقة القاهرة" وأهم بنود هذه الوثيقة هي الاتفاق على تشكيل مجلس رئاسي جديد مكون من 3 أعضاء, يمثلون المنطقة الشرقية والغربية والجنوبية بالإضافة إلى عدد من البنود الأخرى.

وأضاف "إن المجلس المزمع تشكيله سيمثل ليبيا بالكامل وسيأخذ شرعيته من مجلس النواب الليبي".

وبحسب التسريبات غير المؤكدة فإن أبرز بنود اتفاقية القاهرة هو ارتكاز المبادرة على مخرجات مؤتمر برلين والتي نتج عنها حل سياسي شامل يتضمن خطوات تنفيذية واضحة (المسارات السياسية والأمنية والاقتصادية) واحترام حقوق الإنسان واستثمار ما انبثق عن المؤتمر من توافقات بين زعماء الدول المعنية بالأزمة الليبية.

بالإضافة إلى التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن والتزام كافة الأطراف بوقف إطلاق النار اعتباراً من 8 حزيران/يونيو الجاري.

(أ ع)


إقرأ أيضاً