مرتزقة الاحتلال التركي يقصفون بسبعين قذيفة قرى الباب الشرقية المحررة

أعلن مجلس الباب العسكري أن قرى الباب تعرضت لأكثر من 70 قذيفة، في قصفٍ نفذه مرتزقة الاحتلال التركي، استهدف القرى المحاذية لخط التماس بين قوات مجلس الباب العسكري ومرتزقة درع الفرات في ريف الباب الشرقي.

وجاء ذلك في تصريحٍ أدلى به القيادي في مجلس الباب العسكري نادر المشنوق أكد فيه أن المرتزقة التابعين لتركيا، يقصفون بشكلٍ شبه يومي القرى على الخط الفاصل بين قواتهم ومرتزقة درع الفرات، "بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة".

وتعرضت قرى الكاوكلي, كورهيوك, جبلة الصيادة, قرط ويران في الريف الشرقي للباب، لقصفٍ مدفعي خلال الأسبوع الجاري، مصدره القواعد التركية المنتشرة في تلك المنطقة ولا سيما قاعدة الشيخ ناصر.

نادر المشنوق أكد أن مدنيين في تلك القرى أصيبوا بجراح جراء القصف التركي بينهم نساء وأطفال، مشيراً إلى أن أكثر من 70 قذيفة قد سقطت في تلك القرى خلال اليومين المنصرمين، إلى جانب ما خلفه القصف من أضرار لحقت بمنازل المدنيين.

وأكد المجلس أن مقاتليهم يرابطون على الجبهات الأمامية لحماية المدنيين من النيران التركية والمرتزقة التابعين لهم.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً