مرتزقة "الجيش الوطني" يستعدون للانطلاق من عفرين إلى أذربيجان

أكدت مصادر خاصة من داخل ما يعرف بـ"الجيش الوطني" التابع للاحتلال التركي هناك استعداداتٍ للمرتزقة تجري في عفرين على غرار إدلب، لإرسالهم إلى أذربيجان في إطار إرسال تركيا الدعم للجيش الأذري في حربه ضد أرمينيا.

أشارت مصادر رفضت الإفصاح عن هويتها لأسباب أمنية اليوم الخميس، أن عشرات المرتزقة فيما يعرف بـ" الجيش الوطني" المنتشر في المناطق المحتلة من قبل تركيا، يستعدون للانطلاق من عفرين وإدلب صوب الأراضي التركية؛ ليتم إرسالهم إلى أذربيجان.

وتسعى تركيا إلى زج مرتزقة سوريين وجنود أتراك في الصراع الدائر بين أرمينيا وأذربيجان، على غرار ليبيا التي نقلت تركيا إليها 15 ألف مرتزق سوري، بحسب إحصائيات تداولتها مواقع وصحف عالمية، قُتل منهم ما يقارب 500 بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبحسب المصدر فإن المرتزقة المجهزون والذين كُتبت أسماؤهم في مكاتب منتشرة في عفرين وإدلب، سيتم إرسالهم عقب أيام عيد الأضحى المبارك إلى الأراضي التركية ومن ثم إلى أذربيجان، لقاء 5 آلاف دولار لكل مرتزق.

ويأتي ذلك عقب إعلان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عن أن "تركيا ستقف إلى جانب أذربيجان في حربها ضد أرمينيا"، فيما أكدت الوزارة وصول ضباط وجنود أتراك إلى الأراضي الأذرية.

وتخوض أذربيجان وأرمينيا صراعًا منذ تسعينات القرن الماضي، لإحكام السيطرة على جبال قره باغ التي تقع بين الدولتين، فيما تتصاعد حدةُ المعارك أحيانًا لتشمل مناطق تماس أخرى، إذ أعلنت أذربيجان أن عدد جنودها الذين قُتلوا قد بلغ 4 إلى جانب جرح 5 آخرين، فيما أكد الجيش الأرمني مصرع أحد جنودها في المنطقة.

(ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً