مركزٌ جديد لاستقبال حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا في كوباني

 أنهت هيئة الصحة في إقليم الفرات شمالي سوريا اليوم، تجهيز مركز لاستقبال الحالات التي تظهر عليها أعراض الإصابة بالفيروس المستجد "كوفيد 19".

وبالرغم من انعدام حالات الإصابة بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، أعلنت الإدارة الذاتية حظراً للتجوّل في الـ23 من آذار/مارس الجاري، كما اتخذت حزمةً من القرارات للوقاية من الفيروس الذي ينتشر في دول الجوار وأغلب دول العالم.

وفي إطار التدابير المتخذة ضد الفيروس، أجهزت هيئة الصحة في إقليم الفرات اليوم الأربعاء مركزاً من شأنه احتواء الحالات التي يشتبه بإصابتها بالفيروس؛ فيما انتهت الهيئة من تجهيز حجرٍ صحي  للحالات المؤكدة  ـ التي تنعدم حتى الساعةـ جنوب مدينة كوباني على تلة مشته النور.

إلى جانب ذلك أدخلت الهيئة 8 سيارات إسعافٍ جديدة، بالتزامن مع تخصيص خط اتصال هاتفي للحالات الطارئة.

وفي تصريحٍ لوكالتنا قال مسؤول مركز مشته النور الصحي محمد الكردي إن الكوادر الصحية على أهبة الاستعداد، "لكن تطبيق قرارات الإدارة الذاتية هو السبيل الوحيد للوقاية من الوباء العالمي كورونا بالتزامن مع ظهوره في بلدان مجاورة".

يأتي ذلك في ظل إعلان الإدارة الذاتية لإقليم الفرات ظهر اليوم الأربعاء عن حظر التجوّل الكلي الذي سيدخل حيز التنفيذ اليوم، من الساعة الـ16:00 إلى الساعة 06:00 صباحاً بشكلٍ يومي.

(د أ – ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً