مركز الدفاع الشعبي: الكريلا ستكون القدوة في الحملة التي اطلقتها KCK

أوضحت القيادة العامة لمركز الدفاع الشعبي أن الكريلا وقوات الدفاع الذاتي سوف تنضم بقوة إلى حملة المجلس القيادي لمنظومة المجتمع الكردستاني وستتولى زمام المبادرة فيها.

أعلنت القيادة العامة لمركز الدفاع الشعبي أن وحداتهم ستنضم إلى الحملة بقوة من أجل هزيمة الفاشية، وتمنت لهم النصر.

وبدورها أرسلت القيادة برسالة إلى الكريلا وقوات الدفاع الذاتي بخصوص حملة " كفى للعزلة وللفاشية وللاحتلال، حان وقت الحرية"، وقد جاء في مضمون الرسالة ما يلي:

النظام التركي تهديد حقيقي على المنطقة برمتها

نظام حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية الفاشي والقاتل من خلال التعذيب النفسي والعزلة ضد قائدنا التي لم يشهدها التاريخ مثلها في أي مكان من العالم، يشن حرب شاملة ضد شعبنا وحركتنا وقواتنا والثوريين في تركيا، ومقابل هذا فإن هناك وبالأخص في إمرالي مقاومة بطولية وفدائية وعمل جبار، وكذلك نضال شعبنا وقواتنا والكريلا ووحداتنا في الدفاع الذاتي والقوى الديمقراطية في تركيا قد أفشلت كل خطط العدو، فالنظام الفاشي ربط وجوده ودوامية سلطته بالاستمرار في القتل والإبادة ومحاولة تصفية نضالنا من أجل الحرية.

 لذلك يستمر في الهجوم علينا، ويحاول حصد الانتصارات من خلال القتل والإبادة الوحشية، النظام الفاشي المتمثل في حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية أرغنكون لأجل أن يستطيع الانتصار على نضال حركة حرية كردستان تشن الهجمات على جميع أجزاء كردستان، وفي نفس الوقت أصبح خطرًا حقيقيًّا على مستقبل المنطقة برمتها، أعمال هذا النظام الفاشي يشكل تهديدًا خطيرًا لكل شعوب المنطقة، من خلال إبادة الشعب الكردستاني تحاول تحقيق أهدافها، لذلك فالنضال الذي يواجه هذه القوة شيء مهم من أجل شعوب المنطقة ضد الفاشية في الحرية والديمقراطية.

الحملة سوف تطور المقاومة

في هذه المرحلة التاريخية والتي بلغ فيها النضال ضد الفاشية وسياسة الابادة ذروتها، أصدر المجلس الرئاسي لمنظومة المجتمع الكردستاني إعلانًا، وبدأ بحملة جديدة ضد سياسة الإبادة الجماعية والحرب الشاملة للعدو منذ 12أيلول فصاعدًا، هذه الحملة التي حملت شعار "كفى للعزلة وللفاشية وللاحتلال، حان وقت الحرية "خطوة قيمة وهامة على المستوى التاريخي، لا شك أن هذه الخطوة ستؤدي دورًا مهمًّا في مواجهة الممارسات الفاشية في تركيا من خلال الإطاحة بنظام العزلة الذي فرضه النظام التركي الفاشي الديكتاتوري على القائد أوجلان، وسوف تخطو خطوة مهمة في نجاح المقاومة ضد الاحتلال.

الكريلا سوف تقوم بمسؤولياتها

هذه الخطوة تعني أيضًا تنفيذ حرب الشعب الثورية التي هي إستراتيجية النصر لنضالنا، لذلك في هذه الفترة المهمة من نضالنا ضد الهجمات الشاملة للعدو، من واجب جميع قواتنا أن تؤدي دورًا قياديًّا في هذه الحملة التاريخية، كما قاوم مقاتلو حرية كردستان وقدموا مقاومة تاريخية ضد الانقلاب العسكري الفاشي في 12أيلول مع العمل المضني والشاق للقائد أوجلان وبقيادة القائد العظيم عكيد، اليوم أيضًا سيقاومون ضد الحكومة الفاشية لتحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية التي هي استمرار للمجلس العسكري الفاشي في 12أيلول، كما سيقومون بمسؤولياتهم ووظيفتهم النضالية.

ونحن نؤمن بأن جميع وحداتنا سوف تنضم بقوة إلى حملة" كفى للعزلة وللفاشية وللاحتلال، حان وقت الحرية" لهزيمة الفاشية ونتمنى النصر لجميع رفاقنا الذين يعتبرون أنفسهم جنودًا آبوجيين من أجل قائد حر وكردستان حرة.


إقرأ أيضاً