مراسم غيابية للشهيد دليل ولات في عامودا

أقيمت مراسم غيابية للمقاتل في صفوف الكريلا، حسن بوزو، الاسم الحركي دليل ولات الذي استشهد جراء غارة جوية شنتها دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع في 19 أيلول 2019.

نظم مجلس عوائل الشهداء في ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو مراسم غيابية للمقاتل في صفوف الكريلا، حسن بوزو، الاسم الحركي دليل ولات، وذلك أمام منزله الكائن في الناحية.

حضر المراسم المئات من أهالي مقاطعة قامشلو، وممثلين عن الأحزاب السياسية والمؤسسات المدنية وأعضاء قوى الأمن الداخلي وحركة الشبيبة الثورية السورية.

زينت الخيمة التي أقيمت فيها المراسم بصور الشهداء وصور القائد أوجلان وأعلام حزب الاتحاد الديمقراطي ومجلس عوائل الشهداء.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاه إلقاء كلمة من قبل عضو مجلس عوائل الشهداء في ناحية عامودا، زيور محمد، قدم من خلالها التعازي لذوي الشهيد، وأشاد بدور الشهداء في حفظ الأمن والأمان، وقال: "أبناؤنا وبناتنا حاربوا أعداء الشعوب وليس فقط الاحتلال التركي ومرتزقته، بدعم ومساندة ذويهم الذين ساندوهم في الدفاع عن وطنهم. ولحرية شعب كردستان وتوجهوا إلى جبهات القتال ضمن ثورة شمال وشرق سوريا وفي باكور كردستان وناضلوا ضد جميع الهجمات".

وتابع: "على الرغم استخدام الاحتلال التركي كافة الأسلحة الثقيلة والمحرمة دولياً، أبطالنا استمرو بالنضال والمقاومة حتى ارتقوا لمرتبة الشهادة كالشهيد دليل ولات، واليوم لايزال الآلاف من مقاتلينا يصعّدون النضال لنعيش بحرية".

في ختام حديثه، شدد على تمسكهم بنهج الشهداء حتى تحقيق النصر، وبيّن "ليعلم الجميع أن قوة الشعب الكردي ونضاله ومقاوماته داخل السجون أيضاً، تتخذ من فكر القائد أوجلان أساساً لها حتى تحقيق النصر". وأكد "نحن على ثقة تامة بأن كافة قواتنا بكافة مكوناتها ستنتصر وستصبح كردستان حرة ونحن في مجلس عوائل الشهداء سنصعّد النضال على هذا الأساس".

من جانبها، استذكرت عضوة مجلس حزب سوريا المستقبل، شيلان أحمد، كافة شهداء الحرية، وأضافت: "لا يكفي اليوم أن نقول سنسير على درب الشهداء، بل كيفية السير أيضاً مهمة ضمن النضال. قواتنا العسكرية ساهمت ببناء هذه الثورة والشهيد دليل ولات هو أحد مؤسسي هذه الثورة".

وأضافت شيلان أحمد "نتعرض لهجمات عدوانية خطيرة من قبل دولة الاحتلال التركي في باكور كردستان وشمال وشرق سوريا، والآلاف من أبنائنا وبناتنا يناضلون للتصدي لهذه الهجمات اللا أخلاقية، لذا يجب علينا تعزيز دعمنا لهذا النضال".

وناشدت شيلان أحمد في ختام حديثها، الشعب لتصعيد النضال والوقوف في وجه هجمات جيش الاحتلال التركي على المنطقة.

واختتمت المراسم بقراءة وثيقة الشهيد وتسليمها لذويه.

(كروب/ آ)

ANHA


إقرأ أيضاً