مقتل وإصابة ما يزيد عن 70 شخصاً في انفجار بمدرسة في باكستان

أفاد مسؤولون باكستانيون اليوم بمقتل 7 أشخاص بينهم أطفال وإصابة أكثر من 70 آخرين، إثر انفجار في مدرسة دينية بمدينة بيشاور.

وقال متحدث باسم مستشفى ليدي ريدينغ إنه استقبل 7 قتلى و70 مصابًا، الكثير منهم يعاني من حروق جراء الانفجار، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

في حين أكد المسؤول في الشرطة الباكستانية وقّارعظيم، لوكالة فرانس برس إنّ "الانفجار وقع خلال تدريس القرآن حيث جلب أحدهم حقيبة (مفخّخة) إلى داخل الحصّة التدريسية، وقد قُتل عدة تلاميذ وأصيب آخرون بجروح".

ووقع التفجير بعد أشهر من الهدوء النسبي في باكستان، ولاسيما في بيشاور شمال البلاد التي كانت تشهد في الماضي اعتداءات يومية قبل تحسن الوضع الأمني فيها.

وسبق أن نفذت حركة طالبان هجوماً على مدرسة في بيشاور في كانون الأول/ديسمبر 2014، أوقع أكثر من 250 قتيلاً معظمهم من الأطفال، ما حمل الجيش الباكستاني على تكثيف عملياته ضد المجموعات المسلحة.

وبيشاور هي العاصمة الإقليمية لإقليم خيبر بختونخوا الباكستاني المتاخم لأفغانستان.

وكان الإقليم مسرحًا لمثل هذه الهجمات في السنوات الماضية، وقد أدى العنف الطائفي أيضًا إلى مقتل أو إصابة مصلين داخل مساجد أو طلاب بمعاهد دينية في أنحاء باكستان.

وقبل يومين، قُتل 3 أشخاص في انفجار بمدينة كويتا جنوب غربي البلاد.

(ي م)


إقرأ أيضاً