مقاتلون في جبهات عين عيسى: الاحتلال التركي يقتل المدنيين

أشار مقاتلون كرد وعرب مرابطون في جبهات عين عيسى، إلى أن الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون المدنيين، مؤكدين أنهم يتصدون لهذه الهجمات وسيستمرون في حماية المنطقة.

منذ أكثر من عام، وجيش الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون المدنيين في ناحية عين عيسى وريفها، الأمر الذي أدى إلى استشهاد وإصابة الكثير من المدنيين بينهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى اضطرار الأهالي إلى ترك منازلهم بسبب الهجمات.

وفي الأيام الماضية، تصاعدت حدة الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على ناحية عين عيسى وريفها إلا أن المقاتلون الكرد والعرب قد تصدى لها، وأبدوا مقاومة عظيمة، ويقول أحد المقاتلين "نحن المقاتلون الكرد والعرب، نقف إلى جانب بعضنا البعض ونقاوم هجمات الاحتلال، وندافع عن مناطقنا".

'مرتزقة الاحتلال التركي يقتلون المدنيين'

المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية قهرمان كوباني، أشار إلى أن الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون المدنيين، وتابع بالقول: "يقصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قرى خوشان، خالدية، صيدا، ومحيطها باستمرار، التي لا يقطنها إلا المدنيون، كما أن هناك أطفالًا في هذه القرى ويتم استهدافهم، ما يدفعهم إلى ترك ديارهم بسبب القصف".

 إن هذه الهجمات بعيدة عن الأخلاق، وعن كل ما يمت لحقوق الإنسان بصلة، فهي تستهدف القرى بشكل عشوائي، وتستهدف كل كائن حي وليس الإنسان فقط، وتدمر منازل وممتلكات الأهالي، حتى سيارات المدنيين على الطريق الدولي لا تسلم منها".

'مستعدون للتضحية بكل شيء ولكن لن نترك مواقعنا'

المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، محمد صالح علي، من المكون العربي، والمرابط في إحدى جبهات عين عيسى، قال: "الاحتلال التركي ومرتزقته ينتهكون الاتفاقات، فهم يستهدفون المدنيين، وكل يوم يصعّدون هجماتهم أكثر، يطلقون قذائف الهاون ويستخدمون الأسلحة الثقيلة بشكل عشوائي في هجماتهم على المدنيين، ونحن هنا هدفنا حماية المدنيين والدفاع عنهم، نحن مستعدون للتضحية بكل شيء، ولكننا لن نترك مواقعنا".
(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً