مقاتلة في حملة ردع الإرهاب: جئنا لتخليص أهلنا من خلايا داعش

قال قيادي ومقاتلة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية إن حملة ردع الإرهاب جاءت لتخليص الأهالي من خلايا داعش، وأكدا على الاستمرار بالحملة حتى القضاء على خلايا داعش.

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية بتاريخ 4 حزيران الجاري، حملة عسكرية ضد خلايا مرتزقة داعش، بعد نداءات وجهها عشائر المنطقة لتخليصهم، نتيجة ازدياد نشاط تلك الخلايا.

وبحسب القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، فإن حملة "ردع الإرهاب" التي أطلقتها ستشمل ريفي الحسكة ودير الزور بمحاذاة نهر الخابور والحدود السورية – العراقية.

فيما أحرزت الحملة وبحسب مراسلينا المرافقين لها نتائج جيدة، وحققت تقدماً كبيراً في القبض على العديد من عناصر خلايا المرتزقة.

وبهذا الصدد قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية عبد السلام الجبر "استجبنا لنداء أهلنا في دير الزور، بعد أن بدأت خلايا داعش بإشعال فتنة عشائرية في المنطقة، ونحن مستمرون بالحملة".

وأشارت المقاتلة هيفين دير الزور  المشاركة في حملة ردع الإرهاب" بسبب انشغال العالم بجائحة كورونا نشطت خلايا داعش، وكثرت الاغتيالات، ونحن جئنا لتخليص أهلنا من خلايا داعش".

هذا ومنذ اليوم الأول من الحملة، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تمشيط منطقة بطول 70 كم وعرض 60 كم، واعتقال 30 مرتزقاً، بحسب بيان لقوات سوريا الديمقراطية.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً