مقاتلات روسية تصعد من هجماتها على ادلب

​​​​​​​صعدت المقاتلات الروسية قصفها على مناطق "خفض التصعيد" بالتزامن مع قصف بري شنته القوات الحكومية على مناطق كنصفرة وسفوهن والفطيرة فليفل وبينين بريف إدلب الجنوبي.

تناوب 6 مقاتلات روسية صباح اليوم على استهداف الأحراش الغربية لمدينة معرة مصرين شمال غرب إدلب، فيما كثفت القوات الحكومية من قصفها على أرياف إدلب الجنوبي، بحسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويأتي الهجوم العنيف على مناطق مرتزقة مدعومة من تركيا بعد مقتل عناصر من القوات الحكومية في محور قرية الرويحة بريف ادلب على يد مرتزقة مدعومة من تركيا.

هذا وشهدت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، مساء أمس، بين القوات الحكومية والمرتزقة المدعومة من تركيا على محور قرية الفطيرة بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يذكر أن الهجوم الذي تشنه المقاتلات الروسية وقصف القوات الحكومية يأتي بالتزامن مع تسيير الاحتلال التركي دورية فردية على طريق M4 بعد رفض الطرف الروسي المشاركة.

(ي م)


إقرأ أيضاً