منظومة المجتمع الكردستاني تحيي عمليات الكريلا ضد جيش الاحتلال التركي

أصدرت الرئاسة المشتركة لمنظومة المجتمع الكردستاني KCK، اليوم الأربعاء (6 أيّار)، بياناً هنّأت فيه مقاتلي ومقاتلات الكريلا بالعمليّات العسكريّة التي ينفّذونها ضدّ جيش الاحتلال التركي ووصفتها بأنّها "عائق أمام حكومة العدالة والتنمية لتنفيذ مخطّطاتها".

وأوضح البيان أنّ سلطات حزبي العدالة والتنمية AKP والحركة القومية MHP تنتهج "سياسات قذرة" بحقّ الشعب الكردي "تهدف من خلالها إلى إبادة الكرد والوقوف في وجه القوى الديمقراطيّة التي تمثّله"، مضيفاً أنّ "الذهنيّة التي تحكم تركيا لا ترغب بوجود قوى معارضة لها، لذا تنتهج السبل الدكتاتوريّة لقمع أيّ قوى ثوريّة تقف بالمرصاد لسياساتها.. ومقاتلو الكريلا يلعبون دوراً هامّاً في إفشال تلك المخطّطات والسياسات".

العمليات هزت أركان الفاشية

وأشار البيان إلى العمليّات العسكريّة التي ينفّذها مقاتلو ومقاتلات الكريلا في عدّة مناطق بشمال وجنوب كردستان "من آمد وبدليس حتّى هفتانين وخاكورك وماردين وبوتان و... هذه العمليّات التي هزّت أركان السلطات الفاشية ووضعتها في مأزق ستودي بها إلى إسقاط نظامها القائم على القمع والاستبداد.. لذا فإنّنا نبارك تلك العمليّات ونحيّي المقاومة التي يبديها المقاتلون والمقاتلات في وجه مخطّطات الدولة التركيّة".

السلطات التركية تنشر أخباراً كاذبة بغرض تضليل الرأي العام

ولفت بيان منظومة المجتمع الكردستاني إلى "الحرب الخاصّة" التي تشنّها الدولة التركيّة إلى جانب هجماتها البربريّة على الشعب الكردي، حيث "تنشر وسائل إعلام تابعة لنظام الحكم في تركيا أخباراً كاذبة وحقائق مزيّفة عن العمليّات العسكريّة التي تجري في عدّة مناطق من شمال كردستان وجنوبها والهدف منها التغطية على الخسائر التي يتكبّدها جيش الاحتلال جرّاء الضربات الموجعة التي يلحقها مقاتلو الكريلا به في الميدان".

وتابع البيان "سلطات حزبي العدالة والتنمية والحركة القوميّة قائمة على التضليل ونشر الحقائق المشوّهة. وتعمل ما في وسعها للبقاء في سدّة الحكم، فمن ممارسة القمع والدكتاتوريّة إلى عمليّات الاعتقال التعسّفي بحقّ المعارضين والهجمات الشرسة في عدّة مناطق.. ومن هذا المنطلق، نرى أنّ الوقوف في وجه هذه السلطات هو سبيل منطقي لنشر الديمقراطيّة في عموم البلاد والخلاص من الذهنيّة الفاشية".

"في مواجهة انقلاب 12 أيلول الفاشي الذي سعى لإبادة الكرد، بدأ مقاتلو الكريلا بالنضال التحرّري الديمقراطي، والآن في مواجهة سلطات حزبي العدالة والتنمية والحركة القوميّة يواصل الكريلا نضالهم حتّى تحقيق الحرّية والديمقراطيّة، ولن يثني عزمهم أيّ شيء".

تحية للمقاتلين

وختم البيان بتوجيه التحيّة لمقاتلي ومقاتلات الكريلا "الذين يجابهون قوى الاستبداد في عدّة مناطق من جغرافيا كردستان. ولتحقيق أهداف الشهداء التي بذلوا لأجلها دماءهم وأرواحهم، الكريلا مستعدّون لبذل الغالي والنفيس.. ومقاومتهم هي التي ستحقّق النصر لقضيّة شعبنا الكردي".

(م)


إقرأ أيضاً