منظمة عربية تدعم قرار حظر منظمة الذئاب الرمادية داخل دول الاتحاد الأوروبي

أعربت منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن دعمها لإجراءات الحكومة الألمانية والفرنسية والنمساوية بحظر منظمة الذئاب الرمادية  داخل دول الاتحاد الأوروبي واعتبارها منظمة إرهابية.

وطالب الناطق الرسمي للمنظمة وهي  منظمة مصرية غير حكومية  زيدان القنائى، في تصريح صحفي له، الحكومات الأوروبية داخل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا بحظر الجمعيات التركية ومنظمة الذئاب الرمادية وتصنيفها كمنظمات إرهابية عالمية، حيث تستخدم الجاليات المسلمة في أوروبا لحساب سياسات أردوغان مما يعزز من خطاب الكراهية.

وأشارت المنظمة أن منظمة الذئاب الرمادية تمثل أكبر خطر على أمن دول الاتحاد الأوروبي خاصة وأنها منظمة قومية متطرفة ومعادية للقوميات الأخرى   وتؤمن بالتفوق العرقي للأتراك وتساهم في تعزيز خطاب الكراهية والعنصرية بين المسلمين والغرب.

وطالبت المنظمة السلطات الأوروبية بفتح تحقيقات موسعة حول تورط منظمة الذئاب الرمادية التركية والجمعيات التركية داخل أوروبا بأنشطة المتطرفين خاصة المنتمين لتنظيم داعش الإرهابي وكذلك مسئولية تلك المنظمة عن الهجمات الإرهابية التي طالت فرنسا وعدة دول أوروبية.

وحمّلت المنظمة  تركيا مسؤولية الاعتداءات العنصرية التي تطال الجاليات الإسلامية والعربية بدول أوروبية، حيث تحاول تركيا السيطرة على الجاليات المسلمة في فرنسا وأوروبا  من خلال عدد من المنظمات خاصة في النمسا وألمانيا وفرنسا.

وفي مطلع شهر حزيران، يونيو 2021، صادق البرلمان الأوروبي على التوصية بتصنيف منظمة الذئاب الرمادية كمنظمة إرهابية. كما أنه أقرّ بحظر أنشطتها داخل الاتحاد الأوروبي في 6 يونيو.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2020 صادق البرلمان الألماني على دراسة حظرت منظمة الذئاب الرمادية في ألمانيا، بعد أن قدمت أحزاب الائتلاف الحاكم وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) طلباً مشتركاً بدراسة حظر هذه المنظمة.

(سـ)


إقرأ أيضاً