منهاج الثالث الثانوي قيد الإعداد وفق خصوصية مكونات المنطقة

باشرت مؤسسة المناهج في إقليم الجزيرة بالعمل على تأليف وإعداد منهاج الثالث الثانوي، والذي يستند على أساس المناهج السابقة، ويُعد تكملة للمراحل الدراسية الفائتة، ويعتمد بالدرجة الأولى على الموروث الثقافي والاجتماعي، وعلى القواسم المشتركة بين المكونات الثلاثة التي تزيد الغنى الثقافي مع مراعاة خصوصية كل مكون.

أقرت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة إدخال الصف الثالث الثانوي بفرعيه الأدبي والعلمي إلى العام الدراسي 2020/2021، وبالإضافة إلى إغلاق كافة المدارس التي تتبع لوزارة التربية السورية في مناطق الإدارة الذاتية، ومعاهد الدورات الخاصة.

وبعد قرار هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة باشرت أكاديمية الشهيد عكيد جيلو بإعداد دليل المعلم الذي يُعد بمثابة مرجع للمعلمين لمساعدتهم في تلافي الصعوبات أثناء العملية التعليمية والتربوية ضمن المدارس، وبدروها باشرت مؤسسة المناهج بالعمل على إعداد المناهج الدراسية للصف الثالث الثانوي.

شارفت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة على الانتهاء من إعداد وتأليف منهاج الصف الثالث الثانوي بفرعيه الأدبي والعلمي في مقر مؤسسة المناهج في ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو شمال وشرق سوريا.

يهدف منهاج الثالث الثانوي المعتمد في تأليفه على بناء الإنسان بالدرجة الأولى، وأن يكون ذو شخصية مصقولة، ويمتلك كمية وافرة من العلوم ومن القيم الإنسانية التي يحتاجه الإنسان في بناء المجتمع.

وتأخذ مؤسسة المناهج بعين الاعتبار مبدأ المجتمع الديمقراطي وحرية المرأة ضمن إطار فلسفة الأمة الديمقراطية من أجل بناء مجتمع سياسي وأخلاقي في إعداد المواد، وتعتمد في إعداد منهاج الثالث الثانوي على التنوع الثقافي واللغوي التي تتسم به مناطق الإدارة الذاتية كمقياس لا عودة فيه من أجل التطور والتقدم وحماية كافة ثقافات ولغات شعوب المنطقة من الاندثار.

وقد تم إعداد المنهاج على أساس الوحدة الاجتماعية والعدالة والتنوع والحياة المشتركة في إطار مقياس المجتمع الأخلاقي والسياسي من أجل الوصول إلى الحياة الحرة الديمقراطية.

الرئيس المشترك لمؤسسة المناهج مكسب الصياح أوضح أن تأليف وإعداد منهاج الثالث الثانوي يستند إلى المناهج السابقة المتبعة في شمال وشرق سوريا، ويعدّ تكملة للمراحل الدراسية الفائتة، وتابع: "وبذلك يكون الطالب قد أنهى المراحل الدراسية الثلاثة (الابتدائية والإعدادية والثانوية) ويصبح مهيأً للمرحلة الجامعية".

وبيّن مكسب الصياح: "اعتمدنا في تأليف المواد على الحياة المجتمعية والتشاركية وتاريخهما"، وأشار إلى أن المنهاج يكتب باللغة الكردية والعربية والسريانية، ويعتمد بالدرجة الأولى على فكر الأمة الديمقراطية والموروث الثقافي والاجتماعي، وعلى القواسم المشتركة بين المكونات الثلاثة التي تزيد الغنى الثقافي مع مراعاة خصوصية كل مكون.

عملية تأليف المنهاج ليست ثابتة

وتضم لجان تأليف وإعداد المنهاج كادرًا مختصًا، ذو خبرات علمية وكفاءات عالية سواء كانوا من الساحة الميدانية أو من الواقع العملي، وتختص كل لجنة بمادة معينة، كما وتنسق اللجان فيما بينها، كمناقشة الكتب المشتركة (العلوم العامة، المجتمع والحياة، والعلوم الاجتماعية).

وأشار مكسب الصياح إلى أنهم اعتمدوا قبيل الشروع في تأليف المنهاج على إجراء البحوث والتجارب والخضوع لدورات على المناهج الدراسية المتطورة للدول العالمية، وقال: "يتم تأليف المنهاج بعد تكوين فكرة وخلاصة البحث مع مراعاة الخصوصية والظروف التي تمر بها منطقة شمال وشرق سوريا".

ونوه مكسب إلى أن عملية تأليف المنهاج ليست ثابتة إنما متجددة ومتطورة دائماً: وقال: "ما تم تأليفه اليوم قد يتغير في المستقبل، والوقوع في الخطأ وارد جداً، كون العملية التربوية والتعليمية لا تنتهي".

مراحل إعداد المواد الدراسية

وبين مكسب أن المواد الدراسية تمر بسبعة مراحل، ففي البداية تقوم اللجان المختصة بإعداد المواد، ثم تقوم بالبحث والتقصي في الحقائق وانتقاء المواضيع التي تناسب كل مادة، وبعد ذلك يتم عرض النصوص المختارة على الإدارة ليتم النقاش.

وتابع مكسب: "بعد تأليف المواد ومتابعتها من قبل لجنة المتابعة من الناحية الفكرية والأسلوب، ومدى ملائمة مواضيعها لعمر الطالب وفكر الأمة الديمقراطية، يمر الكتاب بمرحلة تصميم الصور والغلاف من قبل اللجنة المختصة بالفوتوشوب".

وأشار مكسب إلى أنه بعد أن يستوفي الكتاب كامل المعلومات والشروط يتم عرضه على لجنة التدقيق قبل البدء في طباعتها.

ويتضمن منهاج الثالث الثانوي المواد العلمية والأدبية، كعلم الإحياء والفيزياء والكيمياء والرياضيات والفلسفة والتاريخ والأدب الكردي والجنولوجيا ....الخ. ومن المقرر الانتهاء من طباعة الكتب مع بداية العام الدراسي الجديد 2020/2021.

مامد ميرزا عضو لجنة تأليف مادة التاريخ، أشار إلى اعتمادهم واتباعهم في تأليف مادة التاريخ على كرونولوجيا Chronology (تسلسل الأحداث والوقائع التاريخية) منذ بداية نشأة الكون وحتى الوقت الحالي، وما تتضمنه العصور من الحضارات في المراحل التاريخية المختلفة.

ولفت مامد إلى أن الهدف من كتابة تاريخ الشعوب هو تسليط الضوء على العلاقات المتناغمة بين الشعوب المختلفة بشكل موضوعي، كون كتابة التاريخ في الشرق الأوسط له خصوصية مختلفة، بسبب التنوع الثقافي واللغوي والاختلاف التاريخي، ونوه: "اعتمدنا على عدم حصر كتابة الوقائع التاريخية على الحروب والنزاعات والأنظمة المتسلطة".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً