من خيمة اعتصام سيمالكا.. هيئة الصحة تطالب PDK بالاستجابة لمطالب المعتصمين

أكدت هيئة الصحة في إقليم الجزيرة تضامنها مع المعتصمين وأسر الشهداء في معبر سيمالكا الحدودي، وسط استمرار تعنت الحزب الديمقراطي الكردستاني، مطالبة إياه بالاستجابة لمطالب المعتصمين وفتح المعابر.

لا زالت فعاليات خيمة الاعتصام في معبر سيمالكا الحدودي الفاصل بين روج آفا وباشور(جنوب كردستان) مستمرة، وسط المناوبات وزيارة الهيئات إلى الخيمة التي دخلت يومها الـ 102 للمطالبة بتسليم جثامين شهداء خليفان.

وتوجه صباح اليوم، أعضاء هيئة الصحة في إقليم الجزيرة إلى خيمة الاعتصام للتضامن مع المعتصمين في معبر سيمالكا.

وبعد وصولهم إلى بوابة فيش خابور، وقفوا دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمة من قبل نائبة هيئة الصحة في إقليم الجزيرة، بيريفان درويش، شجبت فيها استمرار الحزب الديمقراطي الكردستاني في نهج الخيانة.

وأكدت "أنهم يتضامنون مع عوائل الشهداء والمعتصمين في خيمة الاعتصام، حتى استلام جثامين الشهداء"، وطالبت سلطات باشور بالاستجابة لمطالب الأهالي وعوائل الشهداء وفتح المعابر الحدودية.

وفي ختام كلمتها, ناشدت بيريفان المنظمات الحقوقية والإنسانية القيام بواجبها الإنساني في تسليم جثامين الشهداء إلى ذويهم وفتح المعابر الإنسانية التي يخالف إغلاقها المعايير الدولية.

هذا وتستمر فعاليات خيمة الاعتصام يوم غد السبت، بمشاركة مجلس عوائل الشهداء في ديرك.

(ع ع /آ)

ANHA