من فيينا.. تحالف سياسي بين مسد والجمعية الوطنية السورية

​​​​​​​أعلن كل من مجلس سوريا الديمقراطية والجمعية الوطنية السورية عن تشكيل تحالف سياسي بينهما أمس، خلال مؤتمر صحفي أقيم في فيينا.

وتحدث خلال المؤتمر الصحفي رئيس الجمعية الوطنية السورية الدكتور أمير زيدان, والرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار.

وقال أمير زيدان خلال قراءة بيان التحالف "إن الجمعية الوطنية السورية ومنذ الإعلان عن تأسيسها قبل 5 سنوات كتنظيم سياسي انبثق عن مجموعة عمل قرطبة التي كانت قد أطلقت مشروعها الوطني في الـ9 من كانون الثاني لسبع سنوات مضت".

وأوضح "سعت للعمل على لقاء القوى الديمقراطية السورية وتوحيد رؤيتها من تحقيق أهداف ثورة السوريين في الحرية والكرامة، وإنجاز التغيير السياسي من منظمة الاستبداد الديكتاتورية إلى نظام ديمقراطي يقوم عليه كل السوريين بجميع مكوناتهم الإثنية والدينية بحقوق وواجبات متساوية على مبدأ المواطنة الكاملة ودون تمييز".

وأضاف زيدان "وانسجامًا مع مبادئ وأهادف الجمعية الوطنية السورية وتأكيد على حرصها على العمل التحالفي المنظم وإنجازًا للعديد من التفاهمات الثنائية خلال المرحلة الماضية, فإننا نعلن اليوم عن تحالفنا الكامل مع مجلس سوريا الديمقراطية وانضمامنا إليه لنساهم بدورنا في المشروع الوطني السوري".

وبدوره قال رياض درار إن أي لحظة انفتاح بين السوريين في التوجه الصادق نحو الأهداف سيجد الجميع بأن طريقهم واحد.

وتعرف الجمعية الوطنية السورية نفسها، أنها هيئة وطنية سياسية اجتماعية جامعة، تعبّر عن مكونات وقوى أساسية سورية، وتؤكد ثوابتها في الحل السياسي ورؤيتها لمستقبل سوريا، من خلال هيئة انتقالية، لا مكان فيها لبشار الأسد، وتعتبر بيان جنيف القاعدة الرئيسة التي يجب الانطلاق منها والبناء عليها.

(ي ح)


إقرأ أيضاً