من الرقة ... الثامن من آذار رمز لثورة المرأة

باركت الكلمات التي ألقيت في احتفالية مدينة الرقة ثورة المرأة في الرقة ومناطقها التي انتصرت وتحررت من فكر داعش،  وقالت يوم الثامن من آذار رمز لثورة المرأة.

وتوافد النساء إلى ساحة الاحتفالية مرتديات الزي العربي الشعبي.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، قُرأت الرسالة التي أرسلها القائد عبدالله أوجلان من قبل عضوة في إدارة المرأة في مدينة الطبقة زهرة حمادة.

بعدها أُلقيت كلمة إدارة المرأة للرقة والطبقة من قبل غالية الكجوان، وكلمة باسم مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل انتصار داوود، وكلمة باسم عوائل الشهداء فوزة محمد وكلمة باسم اتحاد المرأة الشابة أميرة إبراهيم ووحدات حماية المرأة هافين عرب .

وباركت الكلمات المناسبة على جميع النساء في جميع أنحاء العالم وأشارت:" نُهنئ ونبارك لأنفسنا ثورة المرأة في الرقة ومناطقها التي تحررت من الظلم وقيود العبودية، وعادات المجتمع التي فرضت عليها بالإضافة إلى السنين السوداء التي عاشتها المرأة في ظل داعش، وانتصرت اليوم بعد قدوم مشروع الأمة الديمقراطية إلى مناطقنا وبمساندة الإدارة الذاتية التي أعطت حق المشاركة للمرأة في جميع المجالات المدنية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية.

وأوضحت الكلمات:" التاريخ حافل بنسوة قدن شعوبهن وناضلن وأثبتت قدرتهن والدليل على ذلك الشهيدة هفرين الخلف وآرين ميركان وهابون عرب، اللواتي آمنن بأخوة الشعوب وأخلصن وتأكدن بأن الحل لن يكون إلا عبر توحيد الصفوف رجالاً ونساءً كرداً وعرباً، فلا وطن دون سلام ولا عيش كريم إلا بحرية الفرد والمجتمع ولا يكون المجتمع إلا بحرية المرأة".

وتخللت الاحتفالية عروض فلكورية كردية من قبل فرقة الأمل للطبقة.

وتستمر الاحتفالية بعرض الفقرات الغنائية والشعبية.

(كروب /س و )

ANHA


إقرأ أيضاً