ملاعب إقليم الفرات تستضيف ولأول مرة دوري كرة القدم للسيدات

بعد عامين من التدريبات المكثفة، استضافت ملاعب إقليم الفرات ولأول مرة دوري كرة القدم للسيدات، وسط تعقيبات تؤكد أن انطلاق دوري السيدات خطوة مهمة لشق طريقهن بإرادتهن.

انطلق في الـ 29 من شهر حزيران/ يونيو المنصرم، دوري كرة القدم للسيدات بمدينة كوباني، ويعتبر الأول على مستوى إقليم الفرات.

وتلعب جميع المباريات على أرضية ملعب "صداقة كوباني والنرويج" بمشاركة 7 أندية وهي "العمال، الوحدة، التربية، برخدان، الفرات، نسرين، وروشين"، فيما اعتذر نادي كري سبي من المشاركة لأسباب خاصة.

ويلعب في كل مباراة شوطين، بمدة 25دقيقة لكل شوط، فيما سيلعب كل فريق 6 مباريات في مرحلة الإياب و6 في مرحلة الذهاب بواقع 12 مباراة لكلا المرحلتين.

كما تلعب في الفرق السبعة نحو 75 لاعبة شابة من إقليم الفرات، بعد تدريبات مكثفة على مدار عامين.

الرئيسة المشتركة لمكتب الألعاب الأنثوية في إقليم الفرات، ميديا محمد، قالت إنها المرة الأولى التي يحتضن فيها إقليم الفرات ألعاب أنثوية وخاصة في مجال كرة القدم.

وتابعت: قبل ثورة روج آفا لم يكن هناك ألعاب خاصة بالمرأة، ومع انطلاق الثورة أثبتت المرأة قدراتها في كافة المجالات وبذلت جهودها للوصول إلى مستويات أكبر.

وطالبت ميديا محمد أهالي إقليم الفرات السماح لبناتهن وفتح المجال أمامهن لممارسة الرياضة ولعب دورهن فيها.

الدوري.. خطوة هامة

وقبل بدء دوري السيدات قامت هيئة الشباب والرياضة في إقليم الفرات بترخيص كافة الأندية المشاركة في الدوري في خطوة منها لضمان حقوق الأندية وحمايتها من الظلم التحكيمي.

ومن جانبه قال رئيس نادي الوحدة لكرة القدم، خوشناف مصطفى أن: "انطلاق دوري السيدات في إقليم الفرات خطوة مهمة لشق طريقهن بإرادتهن".

وطالب مصطفى بدعم هذه الأندية لتحقيق النجاح قائلاً: "ما نواجههُ هو عدم وجود أي دعم مادي، ونتمنى من بعض المنظمات في المنطقة تبني هذه الأندية ودعمها".

هذا وسيستمر دوري السيدات بإقليم الفرات لكرة القدم ثلاثة أشهر، وبعدها سيحدّد الفريق المتوّج بلقب الدوري على أساس النقاط التي حصل عليها في كل المباريات.

(س و)

ANHA