مكونات تربه سبيه تؤكد: بتكاتفنا سنفشل كافة المؤامرات والمخططات الاحتلالية

أكدت مكونات ناحية تربه سبيه في إقليم الجزيرة بأنها تقف صفاً واحداً ضد المؤامرة التي تستهدف شعوب المنطقة، وقالت: "ستستمر شعوب المنطقة في المطالبة بحرية القائد عبد الله أوجلان، تحت شعار (لا أحد يستطيع حجب شمسنا)".

تحت شعار "لندحر الاحتلال ونحمي قيم ثورتنا" خرج أهالي ناحية تربه سبيه في مسيرة منددة بالعزلة المشددة التي فرضتها الدولة التركية على القائد عبد الله أوجلان، واستنكروا الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، وطالبوا بخروج الاحتلال التركي من الأراضي السورية.

المسيرة انطلقت من أمام مركز مؤتمر ستار شرق ناحية تربه سبيه، وجابت الشارع العام، ورفع المشاركون لافتات كتب عليها "سننهي الاحتلال ونوقف المؤامرة"، و"لندحر الاحتلال ونحمي قيم ثورتنا".

كما رفع صور القائد عبد الله أوجلان، وطالبوا خلال المسيرة بضرورة فك العزلة التي فرضتها السلطات التركية بحقه منذ أكثر من خمسة أعوام، وأكدوا أن القائد عبد الله أوجلان هو النور الذي أنار طريق الحرية أمام شعوب المنطقة.

وتوقف المشاركون في المسيرة من الكرد والعرب والسريان والايزيديين أمام مجلس ناحية تربه سبيه، وهناك تحدث الرئيس المشترك لمجلس ناحية تربه سبيه عبد الرحيم حسو، وأشار إلى إن العديد من الدول تآمرت مع تركيا ضد القائد عبد الله أوجلان، بهدف كسر إرادة شعوب المنطقة في شخصه.

لا أحد يستطيع حجب شمسنا

وأكد عبد الرحيم حسو أن كافة مكونات المنطقة تقف صفاً واحداً ضد المؤامرة التي تستهدف شعوب المنطقة، وقال: "ستستمر شعوب المنطقة بالمطالبة بحرية القائد عبد الله أوجلان تحت شعار (لا أحد يستطيع حجب شمسنا)".

حسو بين أن الدولة التركية ومن خلال هذه المؤامرات التي تحوكها تهدف إلى إعادة ما تسمى بالأمجاد العثمانية الاستعمارية، أمام أنظار العالم أجمع، وقال: "بتكاتف الكرد والعرب والسريان سنفشل كافة مخططات ومؤامرات الاحتلال التركي".

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً