مكونات إقليم الجزيرة تحتفل بعيد القديس "مار إلياس الحي"

احتفل المكون السرياني اليوم، في إقليم الجزيرة، بعيد "مار إلياس الحي"، وذلك في كنيسة مار إلياس في ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو.

احتفل المكون السرياني اليوم، بعيد القديس "مار إلياس الحي"، بمشاركة العشرات من مكونات إقليم الجزيرة، وممثلين عن الإدارة الذاتية ورجال دين ومطران الجزيرة مار موريس.

وسمي هذا العيد بعيد مار إلياس الحي "لأنه لم يمت؛ بل صعد إلى السماء في عربة نارية، فهو لا يزال حياً وينتظرون مجيئه إلى الأرض".

 وقد جاء في الكتاب المقدس أن مار إلياس ظهر في أوائل القرن العاشر قبل ميلاد السيد المسيح في عهد اخاب ملك اسرائيل. ويحتفل المكون السرياني بهذا العيد في 20 تموز من كل عام.

وبدأ الاحتفال بإشعال الشموع في الكنيسة وتوزيع الحلوى وتأدية طقوس العيد.

وفي هذا الصدد، تحدثت منفونيسو إفلين، من المكون السرياني من مدينة قامشلو، وقالت "نحتفل بعيد مار إلياس الحي في كنيسة القديس مار إلياس في ناحية عامودا كل عام في 20 تموز، ويشارك في الاحتفال كافة المكونات ومن كافة المناطق في إقليم الجزيرة".

وتابعت منغونيسو "تأسست كنيسة القديس مار إلياس عام 1927، بجهود المطران مار موريس، والبطريرك مارغ ماتيوس أفرام".

(آ ي/ ل م)

ANHA


إقرأ أيضاً