مكتب الطاقة والاتصالات في إقليم الجزيرة يوضح أسباب التغيير في برنامج الكهرباء

نوّه مكتب الطاقة التابع للإدارة الذاتية إلى أن التغيير الحاصل في برنامج توزيع الكهرباء في المحطات التي تتغذى من منشأة توليد السويدية يعود إلى إيقاف معمل الغاز للصيانة الدورية السنوية، مشيرًا إلى عطل فني في كهرباء قامشلو وعامودا والدرباسية.

وأصدر مكتب الطاقة والاتصالات في إقليم الجزيرة، على صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، تنويهًا، أكد فيه صيانة معمل الغاز منذ 26 آذار الجاري، وستستمر من ١٠ إلى ١٥ يومًا.

وجاء في نص التنويه:

"نعلمكم أن التغيير الحاصل في برنامج توزيع الكهرباء في المحطات التي تتغذى من منشأة توليد السويدية (تل علو وطويل وتل كوجر وسويدية وقامشلو الجنوبية) هو بسبب إيقاف معمل الغاز، مساء الجمعة ٢٦ آذار، للصيانة الدورية السنوية لمدة ١٠ إلى ١٥ يومًا، وعليه تم إيقاف عنفة عن العمل لعدم كفاية الغاز، وكذلك عزل محطة تل كوجر ومحولة الريف المغذية لكركي لكي وريفها من عنفات النفط، وإعادتها إلى السويدية أيضًا بسبب إيقاف العنفات. وأعمال الصيانة تستمر بشكل مكثف للانتهاء في أقصر فترة ممكنة".

كما قال المكتب في تنويه آخر: "بسبب عطل فني في التغذية المحلية لتجهيزات محطة تحويل عامودا، تم فصل توتر الـ ٦٦ ك.ف عنها، وبالتالي عن الدرباسية، كونهما مشتركتان بمصدر التغذية نفسه من قامشلو. وعليه توجهت ورشة المحطات في دائرة نقل وتوزيع الطاقة للمحطة لمعالجة المشكلة".

(ك ع)

ANHA


إقرأ أيضاً