مخيم مُهجّري كري سبي يستكمل مرحلته الثانية ويخطط للثالثة لاستيعاب عدد أكبر من المُهجّرين

أكملت إدارة مخيم مُهجّري كري سبي مرحلتها الثانية من بناء الخيم، بعد تسليمها اليوم 250 خيمة، فيما تتطلع إلى توسيع ساحة المخيم، والبدء بمرحلة ثالثة لاستيعاب أكبر عدد من المُهجّرين.

ووزعت اليوم إدارة مخيم مُهجّري كري سبي بالتعاون والتنسيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين 250 خيمة على الأسر الـ 57 التي أدخلتها الإدارة مؤخرًا تحت البند الإنساني، بالإضافة إلى 170 أسرة قدمت إليها اليوم.

وأدخلت إدارة المخيم مؤخرًا 57 أسرة مُهجّرة، على الرغم من نفاد الخيم لديها، نظرًا لظروفها المعيشية الصعبة، وعدم وجود مأوى لها، وعدم قدرتها على دفع أجور المنازل التي كانت تقطنها في بداية نزوحها، وذلك بإسكانها مع أسر أخرى داخل المخيم.

وبهذا الصدد شكر المُهجّر من مدينة كري سبي هيثم مسلم إدارة المخيم على تأمين الخيمة له ولأسرته، بعد أن كان يعاني من ضيق المكان منذ أكثر من 15 يومًا، لسكنه مع أسرة أخرى.

وبتوزيع هذه الخيم (الـ 250) على الوافدين الجدد، تكون إدارة مخيم مُهجّري كري سبي قد استكملت المرحلة الثانية من بناء المخيم.

ومنذ إنشاء مخيم مُهجّري كري سبي في الـ 22 من شهر تشرين الثاني من العام الماضي، خُطط لبناء خيمه على مرحلتين، وذلك بـ 500 خيمة لكل مرحلة.

وتعمل إدارة المخيم على توسيع للمخيم كمرحلة ثالثة، لاستيعاب العدد المتزايد من الأسر الوافدة بشكل يومي، نتيجة الأوضاع المعيشية الصعبة، وغلاء إيجار المنازل في الأماكن التي قصدوها في بداية نزوحها.

وبهذا الصدد قال الإداري في مخيم مُهجّري كري سبي علي الندى إن المرحلة الثانية من بناء الخيم استُكملت اليوم، بعد توزيع 250 خيمة مع كافة مستلز ماتها من اسفنج وبطانيات وأدوات مطبخ.

وأوضح أنهم يعملون حاليًا على توسيع المخيم كمرحلة ثالثة، لاستيعاب أكبر عدد من المُهجّرين من المقاطعة الذين يعانون ظروفًا صعبة نتيجة تأثيرات قانون قيصر على سوريا بشكل عام.

هذا ويقطن مخيم مُهجّري كري سبي 3534 مُهجّر، وهذه الإحصائية لا تشمل الأسر التي أُدخلت مؤخرًا إلى المخيم (يتم تسجيل الأسرة  في السجلات الرسمية بعد دخولها إلى المخيم، واستلامها لكافة المستلزمات الحياتية الضرورية).

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً