مخطط وكالة أنباء هاوار 13 – 8 - 2022

تستمر خيمة اعتصام التي نصبتها قوات حماية المجتمع- المرأة ومؤتمر ستار تحت شعار "أين ضميركم وعدالتكم"، في يومها الثاني أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة قامشلو، الساعة 10:00.(مرفق بالصور والفيديو).

يقدم أهالي ناحية تربه سبيه واجب العزاء لذوي الشهيد باور كلهات الاسم الحقيقي حسين جمعة الذي استشهد في مناطق الدفاع المشروع، في قرية مزكفت، الساعة 09.00 (مرفق بالفيديو والصور).

أكد شيوخ ووجهاء العشائر بريف دير الزور الشرقي على دعمهم ووقوفهم مع قوات سوريا الديمقراطية ضد الاحتلال التركي، وأدانوا الصمت الدولي حيال جرائم المسيرات والمدفعية التركية في شمال وشرق سوريا . (مرفق بالصور والفيديو).

ترك تحرير مدينة منبج من مرتزقة داعش في آب/أغسطس عام 2016 تأثيره على الساحة السورية، نظراً لأهمية المدينة بالنسبة للأطراف المتصارعة في سوريا، وكونها مركزاً مؤثراً ونشطاً للمرتزقة الأجانب، ما شكل ضربة قوية لداعش، فيما سرع تحرير المدينة في الوقت نفسه من عمليات دحر داعش والقضاء على مخططات الدول التي تدعمه. (مرفق بالصور والفيديو).

"كانت قيادية شجاعة، حاربت لحماية الشعب والمرأة خصوصاً، كانت تفكر دائماً بالانتصار، حتى أصبحت رمز المرأة الحرة"، هذا ما أكد عليه المقاتلون الذين حاربوا إلى جانب القيادية جيان تولهلدان، وعاهدوا بالانتقام من الخونة والاحتلال ومواصلة مسيرتها.

أكّد مهجرو عفرين القاطنون في مقاطعة الشهباء أنّهم اختاروا نهج مقاومة التهديدات والهجمات الاحتلالية ولن يتخلّوا عن أرضهم. وأشاروا إلى أنّهم سيناضلون حتّى دحر الاحتلال وضمان العودة إلى عفرين. (مرفق بالصور والفيديو).

أكد بكر جرادة أحد الناجين من استهداف الطيران التركي المسيّر أن "عملية القسم التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية هي تتمة للعهد الذي قطعته هذه القوات للدفاع عن المنطقة وشعبها"، مؤكداً أن العملية ستصل إلى أهدافها، ولهذا على شعب المنطقة بكل مكوناته دعم "عملية القسم".(مرفق بالصور والفيديو).

أفادت مصادر محلية من عفرين المحتلة، باختطاف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته 11 مواطناً، خلال الأسبوع الفائت من قرى ونواحي مقاطعة عفرين المحتلة، بالإضافة إلى قطع الأشجار ونهب ممتلكات المواطنين.

عدّ رئيس حركة التجديد الكردستاني رزكار قاسم مسؤولية المقاومة تقع على عاتق كل الغيورين في وقت ترمي فيه دولة الاحتلال التركي بكل ثقلها بهدف القضاء على الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا. (مرفق بالصور والفيديو).

تقرير

عقب اجتماع سوتشي بين رئيسي روسيا والاحتلال التركي ازدادت هجمات الأخير على شمال وشرق سوريا، في حين كثر الحديث عن تقارب بين حكومة دمشق وتركيا إذ يرى مراقبون بأن هذه الأطراف تسعى لتطبيق ما تسمى اتفاقية أضنة بين الطرفين، وفي هذا السياق يرى سياسي سوري بأن "أردوغان يحاول فرض مقايضات جديدة تسمح له باحتلال مناطق أخرى".

ANHA