مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 5-8-2020

-متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا.

ـ يشيع ذوو الشهداء في ناحية تربه سبيه جثمان الشهيد مظلوم تربه سبيه إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دلشير، الساعة الـ 18.00. (مرفق بالصور والفيديو).

-بيّن حواس جديع أن دولة الاحتلال التركي والحكومة السورية تقفان وراء عمليات الاغتيال التي تطال وجهاء العشائر العربية، وطالب وجهاء العشائر برص الصفوف ودعم ومساندة قوات سوريا الديمقراطية لإفشال المؤامرات والاغتيالات التي تشهدها المنطقة. (مرفق بالصور والفيديو).

-وصفت الرئيسة المشتركة لمنتدى حلب الثقافي فرض السلطات التركية العزلة على القائد عبد الله أوجلان بـ "جريمة بحق الإنسانية"، مطالبة المنظمات المعنية بالتدخل لوقفها. (مرفق بالصور والفيديو).

-يقول المعمر السرياني إيشوع إن العثمانيين الأتراك كانوا يقتلون السريان والأرمن حتى من بلغ الـ 5 سنوات من العمر، وكانوا يحاربون الكرد أيضًا. (مرفق بالصور والفيديو).

-قال مقاتل قوات سوريا الديمقراطية التركماني الأصل خبات تركمان: "إن دولة الاحتلال التركية تستغل التركمان، وتسعى إلى إبادتهم عبر تأجيج الاقتتال الداخلي بينهم".(مرفق بالصور والفيديو).

-تحول الطريق الدولي المعروف باسم الـ"M4" إلى واحدٍ من أخطر الطرق في سوريا، إذ حولت تركيا الطريق التجاري الآمن في شمال شرق البلاد؛ إلى جحيمٍ وقلقٍ يساور حياة السائقين والأهالي بشكلٍ يومي. (مرفق بالصور والفيديو).

-أوضح الناطق الرسمي باسم قوات حرس الخابور، أن الاحتلال التركي ومرتزقته كثفوا قصفهم على ريفي ناحيتي تل تمر وزركان منذ أكثر من شهر في خرق للاتفاقات المبرمة، وقال "الرد على مصدر النيران من حقنا، وذلك للدفاع عن شعبنا وأرضنا ضمن إطار الدفاع عن النفس".(مرفق بالصور والفيديو).

-لا تزال أزمة مياه نهر الفرات قائمة على وقع الانخفاض الكبير لمنسوب المياه داخل الأراضي السورية، جراء خفضه من الجانب التركي منذ أيار/مايو الماضي. (مرفق بالصور والفيديو).

سياسة

-أوضح الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا أن الاتفاق الكردي- الكردي هدفه الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية، وطالب الحكومة السورية ترك العقلية الرجعية الشوفينية القديمة والبدء بحوار وطني، والوقوف يد بيد ضد الاحتلال الذي يستفيد من الأزمة السورية. (مرفق بالصور والفيديو).

ANHA