مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 20-9-2020

-متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا.

-تنظم لجنة الثقافة والفن في مخيم واشوكاني فعالية فنية في المخيم، الساعة 18:00، مرفق (بالصور والفيديو).

- يعقد مؤتمر ستار كونفرانسه السنوي في مقاطعة قامشلو، وذلك في بلدة رميلان الساعة الـ 10.00. (مرفق بالصور والفيديو).

-تنظم حركة الشبيبة الثورية السورية تظاهرة في ناحية تل تمر لدعم حملة "حتماً سننتصر"، الساعة 17.00. (مرفق بالفيديو والصور).

-كشف الناطق الرسمي باسم قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا أن قواتهم أفشلت 700 محاولة فرار لأسر مرتزقة داعش منذ نقلها إلى المخيم عام 2019، مؤكدًا أن تركيا هي الساعي الأول لتهريب المرتزقة وتدفع مبالغ مالية طائلة لقاء ذلك.

-أشار عدد من مهجري عفرين، القاطنين في مقاطعة الشهباء إلى أن المقاومة في وجه الاحتلال التركي هي السبيل الوحيدة لتحرير الأراضي، فيما أكدت مواطنة عفرينية " أن تركيا تريد كسر إرادة الكرد في حتفانين، لكنها لا تعلم أن إرادة الكرد قوية".

-شددت أمهات الشهداء في الحسكة على تصعيد النضال والمقاومة، وقلن "إننا أمهات الشهداء المسنات حتى ولو بقي في فمنا سن واحد، سنحمل السلاح ونتوجه إلى حفتانين إذا تتطلب الأمر".

حوار

-قال الأكاديمي هاوژین ملا أمين إن الحزب الديمقراطي الكردستاني متواطئ في الهجمات التركية على باشور من خلال تبرير وجودها، وقال إن PDK أصبح فعليًّا جزءًا من الامتداد التركي وحليفًا له وممثلًا لمصالحه ونفوذه العسكري في الإقليم، وأشار إلى أن الانقسام الطائفي جعل القرار العراقي يُطبخ في أنقرة وطهران، مؤكدًا رفض الشعبين الكردي والعراقي للهجمات التركية.

السياسة

-يستمر الاحتلال التركي بتكريس وجوده في المناطق المحتلة، وذلك عبر أدواته وسط صمت مريب من قبل حكومة دمشق، إذ يرى الكاتب والصحفي السوري ثائر الزعزوع أن هذه الإجراءات دليل واضح على أن المشروع التركي ليس مؤقتًا، كما أشار إلى أن "النظام السوري موافق ضمنيًّا على ما يحدث".

-انتقد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية، الصمت الدولي تجاه الانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق السوريين في المناطق التي تحتلها تركيا ومرتزقتها، واعتبر تقرير لجنة التحقيق الدولية غير كافٍ لأنه لا يسلط الضوء إلا على جزء من الجرائم.

الشرق الأوسط

-كشفت تقارير بأنّ الأسبوع الماضي شهد مقايضة روسيّة – تركيّة بشأن إدلب وليبيا، فيما دفع الحزم الغربيّ تركيّا للتراجع في شرق المتوسّط، في حين يجري الحديث عن تغير سياسيّ كبير في ليبيا.

الثقافة والفن

-التهجير القسري من مدينة عفرين المحتلة إلى مقاطعة الشهباء، والمشاهد المؤلمة من مجازر وقصف إبان العدوان التركي ومرتزقته على مدينة عفرين، تعيد إلى الأذهان ذكرى مؤلمة، توثق من قبل أبناء عفرين المشاركين في فعالية رسم اللوحات الفنية، التي تجسد الواقع المعاش في عفرين والانتهاكات والجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ضد الأهالي المدنيين.

المجتمع والحياة

-عرف الأهالي منذ القدم البناء بالطوب اللبن الذي يسمى بالعامية "الكربيج"، كطريقة للبناء شاعت في المنطقة وشيدت به المنازل، وماتزال الكثير من الأسر في الريف تعتمد عليه في البناء حتى وقتنا هذا، وخاصة في القرى المحاذية لنهر الفرات.

ANHA